ما لا تعرفه عن داء الليشمانيات.. يدمر الأغشية المخاطية فى الأنف والفم

داء الليشمانيات هو مرض طفيلى يسببه طفيل الليشمانيات الذى تحمله الذبابة الرملية، و قد يصيب داء الليشمانيات الجلد، ولكن كما تقول الدراسات فإنه قد لا يمثل أى خطورة على الشخص ولكن عندما تصيب الليشمانيات الأحشاء فإنها تضر أجهزة وأعضاء كثيرة بالجسم وقد يتطور الأمر عند بعض الأشخاص وقد يهدد حياتهم وذلك وفقاً لما نشره موقع Health Line
ومن المعروف أن
داء الليشمانيات الحشوى يسمى أيضا بالحمى السوداء، الليشمانيا الجلدى المخاطى يمكن أن يؤدى إلى تدمير جزئى أو كامل للأغشية المخاطية الموجودة فى الأنف والحلق والفم
، و توجد 3 أنواع من هذا المرض داء الليشمانيات الجلدى، الباطنى، والمخاطى الجلدى وهو أمر نادر.
داء الليشمانيات الحشوى (الباطنى)
داء الليشمانيات الحشوى الذى يعرف أحيانا باسم داء الليشمانيات النظامية وتشير الدراسات إلى أن هذا المرض يصيب الشخص بعد تعرضه لعضات ذبابة الرمل من شهرين إلى 8 شهور ويؤثر هذا النوع من الليشمانيات على الطحال والكبد والجهاز المناعى.
داء الليشمانيات الجلدى
داء الليشمانيات الجلدى، يتسبب فقط فى ظهور قرحة على الجلد وهو النوع هو الأكثر شيوعاً فى هذا الداء فهو لا يمثل أى خطر على الشخص يتم علاجه بسرعة ولا يتسبب فى أى مضاعفات صحية.
داء الليشمانيات المخاطى الجلدى
وهو نوع نادر من مرض الليشمانيا الجلدى المخاطى، ويمكن أن يحدث بعد عدة أشهر من التئام التقرحات الجلدية، هذا النوع من داء الليشمانيات يؤثر على الأغشية المخاطية فى الأنف والفم، وهو النوع الأكثر خطورة من هذا الداء ولا يشفى من تلقاء نفسه ويحتاج إلى علاج طبى لفترة طويلة.
كما رصد الموقع مجموعة من الأعراض التى تشير إلى إصابة الشخص بهذا المرض :
· انسداد أو سيلان الأنف
· نزيف الأنف
· التنفس بصعوبة
· فقدان الوزن
· الضعف
· السعال
· الحمى التى تستمر لأسابيع أو أشهر
· تضخم الطحال
· تضخم الكبد
· انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء (كرات الدم الحمراء)
· التعرق الليلى
· قشرة الجلد

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا