أوباما يقرر إرسال 600 جندي أمريكي للمساعدة في استعادة الموصل

قرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما إرسال 600 جندي إضافي إلى العراق لمساعدة القوات العراقية في معركة استعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش الإرهابي.

وتصل أعداد القوات الأمريكية في العراق إلى 5000 جندي، بعد أن قرر أوباما منذ سبع سنوات سحب القوات الأمريكية من البلاد، وهو القرار الذي انتقده مرشح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، حسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر إن مهمة القوات الإضافية تتمثل في توفير الدعم اللوجيستي والمعلومات الاستخباراتية في معركة الموصل.

وأكد جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأسبوع الماضي أن استعدادت القوات العراقية لاستعادة الموصل ستكتمل أول أكتوبر المقبل.

ويقول مسئولون في الإدارة الأمريكية إن نشر القوات الأمريكية يتماشى مع سياسة أوباما عدم نشر قوات برية في العراق.

ويؤكد المسئولون الأمريكيون أن دور القوات الأمريكية يتمثل في مساعدة القوات الكردية والعراقية التي تقود العملية في استعادة أخر معاقل تنظيم داعش في العراق.

وأكدت مرشحة الرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري هيلاري كلينتون الشهر الجاري أنها لن ترسل قوات برية إلى العراق مطلقا، بينما قال ترامب في مارس الماضي إنه سيرسل 30 ألف جندي أمريكي في منطقة الشرق الأوسط لهزيمة تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا