تفاصيل سقوط خلية إخوانية تحرض على تعطيل المواصلات.. التحقيقات: عاملون بهيئة النقل العام يستقطبون مجموعة من مثيرى الشغب لتكليفهم بالتحريض على الإضراب مع بدء العام الدراسى.. والنيابة تقرر حبسهم 15 يومًا

حصل "اليوم السابع" على التفاصيل الكاملة لعملية سقوط أخطر خلية إخوانية، من العاملين بهيئة النقل العام بالقاهرة، ممن ينتمون لجماعة الإخوان الإرهابية، واللذين كونوا خلية إرهابية داخل الهيئة، بهدف تحريض العمال على تنظيم إضرابات عن العمل وتعطيل حركة النقل العام بقصد إحداث أزمة فى البلاد خاصة مع بدء العام الدراسى الجديد.
وكشفت التحقيقات، أن الخلية تتكون من 6 عاملين داخل الهيئة بالقاهرة، وتبين أنهم استقطبوا مجموعة من العناصر الإثارية داخل الهيئة، وعقدوا معهم لقاءات عديدة وتكليفهم بالتحرك داخل أوساط العاملين بهيئة النقل العام بالقاهرة، وإثارتهم وتحريضهم على الإضراب عن العمل داخل الهيئة بهدف الضغط على مسئولى الهيئة بهدف تنفيذ بعض المطالب الفئوية المتمثلة فى رفع الحوافز والبدلات الخاصة بالعاملين.
كما أكدت التحقيقات أن المتهمين حرضوا تلك العناصر الإثارية التى نجحوا فى استقطابها وعدد من العاملين بالهيئة، على تعطيل حركة المواصلات خاصة فى بداية العام الدراسى الجديد، خاصة عقب تنظيم إضراب عن العمل بهدف إحداث أزمة مرورية فى البلاد أثناء العام الدراسى، وهو ما سيكون له بالغ الأثر فى إحداث أزمة ضخمة فى البلاد وإثارة غضب المواطنين تجاه الدولة.
وعلى الفور تم إصدار إذن من النيابة العامة بضبط وإحضار المتهمين، وتمكن رجال الأمن الوطنى من استهدافهم وضبطهم، وتم ضبط بحوزتهم حاسب إلى عليه بعض المنشورات التحريضية التى من المقرر توزيعها على العمال بالهيئة لتحفيزهم وتشجيعهم على الانضمام للإضراب عن العمل، وهاتف محمول وكمية من المنشورات المطبوعة.
وبإحالتهم للنيابة العامة التى وجهت لهم اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور الهدف منها تعطيل مؤسسات الدولة عن العمل، كما واجهتهم النيابة بتحريات الأجهزة الأمنية، التى أكدت أن المتهمين كونوا خلية واستغلال بداية العام الدراسى لإحداث حالة من التكدس المرورى لإثارة غضب المواطنين، والتسبب فى تعطيل حركة المرور.
كما اعترف المتهمين فى تحقيقات النيابة العامة بالانضمام لجماعة الإخوان الإرهابية، وتلقيهم تعليمات من قيادات الجماعة، باستغلال المطالب الفئوية للعمال والفلاحين والموظفين فى قطاع العمل لتحقيق أغراض الجماعة بهدم وتعطيل مؤسسات الدولة عن العمل، من خلال تحريض العمال على تنظيم إضرابات عن العمل، كما أكدوا تلقيهم تعليمات باستغلال المطالب الفئوية لعدد من العاملين بهيئة النقل العام وتعطيل حركة النقل العام بقصد احداث أزمة فى البلاد خاصة مع بدء العام الدراسى الجديد، وفى إطار ذلك عقدوا لقاءات مع عدد من العاملين اصحاب المطالب الفئوية بهيئة النقل العام لإثارتهم وتحريضهم على الإضراب عن العمل داخل الهيئة بهدف الضغط على مسئولى الهيئة بهدف تنفيذ بعض المطالب الفئوية المتمثلة فى رفع الحوافز والبدلات الخاصة بالعاملين.
وعقب انتهاء التحقيقات قررت النيابة العامة، حبس 6 عاملين بهيئة النقل العام بالقاهرة 15 يوما على ذمة التحقيق فى اتهامهم بتشكيل خلية إرهابية داخل "النقل العام" للتحريض على تنظيم إضرابات داخل الهيئة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا