"التموين" تدرس ضخ كميات من السكر من "القابضة للصناعات" لشركات التعبئة الصغيرة

تدرس وزارة التموين والتجارة الداخلية، طلبات الشركات الصغيرة لتعبئة السكر بضخ كميات من الشركة القابضة للصناعات الغذائية لهم مباشرة، بعد أن كانوا يحصلون عليه من كبار التجار المتعاقدين مع القابضة، إلا أن توقف منحهم للكميات أدى لتوقف مصانعهم الصغيرة فى التعبئة والتغليف، ولجوئهم إلى مطالبة ممدوح عبد الفتاح رئيس الشركة القابضة، صباح اليوم، بضخ كميات لكل منهم يستطيعوا من خلالها تشغيل العمالة المتوقفة لديهم .
وأكد عبد الله إمام، رئيس شركة إمام لتعبئة السكر بالعبور، إحدى الشركات المتضررة والتى رفعت شكواها ضمن 50 من صغار التجار أصحاب هذه المصانع، إلى رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، بعد مقابلة ممدوح عبد الفتاح رئيس الشركة، موضحا أنه أكد للشركات المتضررة والمتوقفة أمام أبواب الشركة القابضة أنه سيناقش الوزير اليوم، لإصدار قراراه بشأن منح هذه الشركات كميات من السكر من عدمه.
وأضاف إمام فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"،:" إننا فى انتظار قرار اللواء محمد على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، خاصة أن الشركات لم تستطع الحصول على كميات من السكر والذى أدى لوصول سعر الطن إلى 8 آلاف جنيه بعد أن كان بـ 6 آلاف، مشيرا إلى أن احتفاظ كبار التجار بأكبر الكميات أدى إلى نقص المعروض فى الأسواق وسيساهم فى ارتفاع أسعار السكر الحر.
وكشفت مصادر مطلعة بوزارة التموين لـ"اليوم السابع"، أن الوزارة ليس لديها تعاقدات مع شركات التعبئة الصغيرة، خاصة أنها شركات من القطاع الخاص ولم تضخ السكر للسلع التموينية أو على البطاقات وإنما للسوق الحر، موضحا أن قرار إسناد كميات السكر لأى من الشركات يعود إلى الفائض المتاح منه من الشركة القابضة للصناعات الغذائية وقرار الوزير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا