مهندسون أمريكيون يخترعون جليدا غير قابل للذوبان

قامت مجموعة من المهندسين من جامعة ديوك الأمريكية بصنع “جليد غير قابل للذوبان” مستخدمين مادتي الغاليوم والياقوت. الغاليوم معدن أزرق ضارب إلى اللون الفضي يموع في درجة حرارة الغرفة، وينصهر عند درجة 30 مئوية ليتحول إلى الحالة السائلة، وبخفض حرارته إلى ما تحت الصفر يعود إلى الحالة الصلبة. كما يستخدم الغاليوم على نطاق واسع في مجال إلكترونيات الميكروويف، وأجهزة الاستشعار عن بعد التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء.
ووضع العلماء في التجربة جزيئات الغاليوم على سطح الياقوت. والياقوت مادة بلورية ذات كثافة ودرجة انصهار عالية، ويستخدم الياقوت كمادة أساسية في صناعة الزجاج. فعند وضع جسيمات النانو المصنوعة من الغاليوم على الياقوت تتكون مادة ذات نواة صلبة بطبقة خارجية سائلة.
ووفقا للبروفيسور جون كوك، هذه هي المرة الأولى التي يتعايش فيها جسم ثابت مكون من مادة صلبة مع آخر ذي طبيعة سائلة وفقا لمقياس النانو. وقال أندريس أجوادو (الأستاذ في جامعة بلد الوليد الإسبانية): من وجهة نظر الفيزياء النظرية تشير نتائج هذا الاكتشاف الجديد إلى ضرورة إعادة التفكير في وجهات النظر التقليدية حول توازن الطورين السائل والصلب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا