وزير الخارجية التونسي يطلع على آخر المستجدات في ليبيا

استقبل وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، مساء اليوم الأربعاء، بمقر الوزارة القائم بأعمال السفارة الليبية في تونس محمد عبد الله المعلول، حيث اطلع الجهيناوي على آخر مستجدات الوضع في ليبيا ومدى تقدم مشاورات تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

وجاء في البيان الصادر من وزارة الخارجية التونسية ، أن خميس الجهيناوي أكد حرص تونس على لم شمل كل الليبيين وتشجيعهم على انتهاج الحوار الشامل للتوصل إلى توافق بينهم، دون التدخل في شؤونهم الداخلية وخياراتهم الوطنية، مجددا التأكيد على احترام تونس لخيارات الشعب الليبي، وحرصها على التواصل مع مكوناته كافة بمختلف انتماءاتهم.

كما عبر عن أمله في أن يتوصل الفرقاء الليبيين إلى استكمال تنفيذ بقية استحقاقات الاتفاق السياسي برعاية الأمم المتحدة ، وأن يضعوا مصلحة بلادهم العليا فوق كل اعتبار، مبرزا في هذا السياق قناعة تونس الراسخة بقدرة الليبيين على المرور إلى بناء مؤسسات الدولة القادرة على فرض سلطة القانون وبسط نفوذها على كامل التراب الليبي وتجاوز هذه المرحلة الحرجة من تاريخ بلادهم وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل ربوعها.

من جهته عبر الدبلوماسي الليبي عن تقديره وامتنانه لدعم تونس المتواصل للأشقاء الليبيين وحرصها الكبير على دعم الجهود الهادفة إلى حث الليبيين على انتهاج الحوار للتوصل إلى حل سياسي.

وكان اللقاء مناسبة لاستعراض نتائج تحركات السلطات الليبية ومساعيها بخصوص ملف الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري والموظف بالسفارة الليبية بتونس وليد الكسيكسي، المختطفين بليبيا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا