أوباما يحذر: الامتناع عن التصويت يصب في مصلحة..؟!!

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الأربعاء، الناخبين إلى التصويت لصالح هيلاري كلينتون، مؤكدًا أن الامتناع عن التصويت في 8 نوفمبر سيؤدي إلى وصول ثري العقارات الجمهوري دونالد ترامب إلى الرئاسة.
وقال أوباما في مقابلة مع “برنامج ستيف هارفي الصباحي” اليوم الأربعاء، موجهًا حديثه إلى الناخبين “إن لم تصوتوا فسيكون هذا صوتًا لصالح ترامب”، معتبرًا أن الأخير “لا يملك المزايا الضرورية لمنصب الرئاسة”.
وأضاف “إذا صوتم لمرشح حزب لا فرصة لديه إطلاقا بالفوز، فسيكون هذا صوتًا لصالح ترامب”، في إشارة إلى المرشحين غاري جونسون (الحزب الليبرتاري أو التحرري) وجيل ستاين (حزب الخضر).
ويفضل قسم من أنصار المرشح الديمقراطي السابق بيرني ساندرز الذي أثار تعبئة كبيرة في الانتخابات التمهيدية لحزبه قبل الانسحاب لصالح كلينتون، التصويت لمرشحة الخضر التي تدافع عن أفكار يسارية راسخة.
وتابع أوباما أن “كل ما أنجزناه منذ ثماني سنوات على المحك في هذا الاستحقاق”، ساعيًا إلى إثارة حماسة الناخبين الذين اختاروه مرتين ويبدون بحسب الاستطلاعات فتورًا إزاء وزيرة الخارجية السابقة ويرون أنها تفتقر إلى الصدق.
وقال أول رئيس أسود في الولايات المتحدة “لا أريد أن تلزموا المنازل اعتقادًا أن هذا الاستحقاق أقل أهمية من 2008 أو 2012”، منبهًا إلى أن ترامب “لا يملك المعلومات الأساسية المطلوبة لتولي رئاسة الولايات المتحدة”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا