5 نصائح سحرية تضمن الحفاظ على صحتك

ربما لن يعترف أصدقاؤك المغرمون بصحتهم بهذا، لكن الوقت الذي يقضونه في صالات الرياضة يُعد ترفاً، قد يبدو الحفاظ على الصحة عامة التزاماً كبيراً وغير عملي، فالأكل الصحي كمثال، يبدو أمراً بديهياً ولكنه ليس سهلاً حين تكون على عجل.
عليك مراقبة الحصص التي تتناولها، وتتابع استهلاكك، مع البحث الدائم عن المكونات والمواد الغذائية الجيدة، وإذا كنت شخصاً له وظيفة وعائلة، فغالباً لن يكون لديك الوقت أو الطاقة أو الرغبة في تكريس نفسي للالتزام بالحياة الصحية الشاقة.
نحن جميعاً مشغولون جداً إلى درجة لا تسمح لنا ألا نكون أصحاء، ليس لدينا وقت لنمرض، ونحتاج إلى كل الطاقة التي نستطيع الحصول عليها، إذن ماذا يمكن أن تفعل؟.. كيف تحافظ على صحتك إذا كنت ببساطة غير قادر على الذهاب إلى صالة الرياضة يومياً؟.. إليك 5 طرق سهلة نسبياً وقليلة المجهود لتحسين صحتك بسرعة دون التضحية بجدولك المشغول، حسب صحيفة “هافينجتون بوست” الأمريكية عن موقع “ياهو” عد عملية بحث:
1- تناول البروبيوتيك
تلعب عملية الهضم دوراً ضخماً في التأثير على صحتك بشكل عام، فالأكل هو طريق الحصول على أكبر كم من الفيتامينات والمواد المغذية، لكن عندما نكون مشغولين نتوق (ونستهلك) الكثير من الأطعمة المضرة ثم يُحول جسدنا كل هذه المواد غير المرغوب فيها إلى دهون بدلاً من تحويلها إلى طاقة. إنها حلقة مفرغة لن نستطيع الخلاص منها.
من أكثر الوسائل الفعالة لمساعدة جسمك على امتصاص كل هذا الطعام بشكل صحيح (ونعني بشكل صحيح، خسارة الوزن بدلاً من اكتسابه) هو تناول مكملات تحتوي البروبيوتيك بانتظام (وهي بكتريا حمض اللبن)، إذ إنها تقوم بتفتيت الغذاء وتسحب جميع المواد الصحية ليتمكن الجسم من امتصاص الفيتامينات التي نحتاجها فعلاً.
إذا كنت تريد أخذ خطوة إضافية، فإن مكمل Bio X4 هو كل ما تحتاجه لجعل جهازك الهضمي في حالة تأهب حيث يحتوي على البروبيوتيك بنسبة مرتفعة، بل ويشمل كذلك مضادات الأكسدة، والأنزيمات الهاضمة ومستخلصات الشاي الأخضر - إنه مثل العلاج السحري لمعدتك، الجزء الرائع هنا هو أنه لا يجعل معدتك تشعر بتحسن فقط، لكن البروبيوتيك كالذي يوجد في Bio X4 يسمح لك بالتمتع بمزايا عديدة، وكأنك تمتلك جهازاً هضمياً يعمل بصورة مثالية (وهو ما لا يملكه معظمنا).
ماهي الفوائد؟ ستشعر بجوع أقل، وسيكون لديك طاقة أكبر، وسيرتفع معدل الحرق، وتصبح بشرتك أكثر نقاء (بفضل المواد الغذائية الإضافية)، وسيصبح جهازك المناعي أقوى، إنه أمر مدهش ما يمكن أن تقدمه لك معدة سعيدة، كذلك، من المعروف أن تناول البروبيوتيك بانتظام يزيد الرغبة الجنسية الخاصة بك ويساعد في ممارسة الجنس أيضاً. (توجد أدلة على أن الكائنات الحية في مكملات بروبيوتيك في الحقيقة تجعل الأمور أكثر متعة مع وجود شريك، وهو ما يُشكل مكسباً كبيراً للطرفين أثناء التواجد في غرفة النوم).
2- احصل على قسط أكبر من النوم
تظهر الدراسات أن النوم يلعب دوراً رئيسياً في تحسين حياتك، ومحاربة أمراض القلب، والحفاظ على وزنك منخفضاً، بالإضافة إلى بعض الفوائد الأخرى، إذا كنت تستطيع النوم من 7 إلى 9 ساعات ليلاً، ستكون الساعات الـ 13 إلى 17 الأخرى أكثر صحة وإنتاجية، لذلك، بدلاً من البقاء حتى الثالثة صباحاً تشاهد المسلسل، اذهب إلى النوم مبكر، ومن مِنّا لا يفضل أخذ قيلولة لمدة ساعة بدلاً من الذهاب إلى الصالة الرياضية؟ (النوم كبديل لممارسة الرياضة، لا يبدو وكأنه قرار يحتاج إلى التفكير).
3- انتبه إلى ما تشربه
توجد بعض المشروبات التي تعتبر صحية أكثر من غيرها، ولحسن الحظ، ليست جميع خياراتك من المشروبات ضعيفة التأثير، خلال يومك، يمكنك أن تستبدل تناول القهوة بتناول الشاي الأخضر فإن مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بخفض نسبة الكولسترول في الدم، ومحاربة الأنواع المختلفة من مرض السرطان وتدهور الوظائف العقلية.
4- قم بممارسة المزيد من الجنس
يعود الجنس عليك ببعض الفوائد الصحية الرائعة أيضاً. فهو يساعد على خفض مستوى الضغط في الدم، ويقوّي جهاز المناعة حتى أنه يقلل من خطر التعرُّض لسرطان البروستات عند الرجال، وربما نتفق على أن ممارسة الجنس تشبه كثيراً القيام ببعض التمرينات الرياضية.
بالإضافة إلى كل ما سبق، هل تتذكر عندما تحدثنا عن أن تناول المضادات الحيوية، مثل Bio X4، قد يساعد على زيادة الدافع الجنسي الخاص بك بشكل عام؟ قد يكون هذا مجرد جزء من المكافأة عالية القيمة قليلة التكاليف التي ستحصل عليها لاتباعك لنظام غذائي صحي.
ولذا، عليك أن تتناول كل ما يلزمك من مكملات غذائية، وتسترد صحتك، وتستعيد مزاجك الجيد، وتمارس الجماع، وهو الأمر الذي سيُحسن صحتك أكثر وأكثر. وبذلك، يكون بدنك هو الفائز والمستفيد في جميع الحالات.
5- قم ببعض التمرينات
قد يكون شراء جهاز شخصي لتعقب قيامك بتمارين اللياقة البدنية، هو الوسيلة الأمثل لتحويل أمر بسيط مثل السير إلى تحد يومي تضعه لنفسك، (هل يمكنك أن تصل إلى 10,000 خطوة قبل أن تغرب الشمس؟)، إن كنت من الأشخاص الذين لا يخلدون للنوم إلا بعد انتهائهم من ست مراحل على الأقل من لعبة Candy Crush، فقد يكون هذا دافعاً مذهلاً بالنسبة إليك لكي تمد ساقيك قليلاً دون أن تشعر بصعوبة في الأمر.
وإن لم تجد الدافع لتستمتع بالسير، جرب تحميل تطبيق Pokemon Go وقُم بالقبض على بعض بوكيمونات السكويرتل قبل خلودك إلى النوم. فإن الانضمام إلى ممارسي ألعاب الواقع المُعزز قد يمنحك كل المميزات التي تود الحصول عليها من القيام بالتدريبات الفعلية، ولكن بدون الشعور بالملل على الإطلاق. حتى أنك قد تصادف أحدهم وهو يحاول اللحاق بالبوكيمون بينما تقوم أنت بالأمر ذاته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا