إندبندنت: روسيا تتراجع عن الاعتماد على منتجات مايكروسوفت

يحاول الرئيس الروسى فلاديمير بوتين منذ فترة دفع الشركات والهيئات الحكومية الروسية للاعتماد على الشركات التكنولوجيا المحلية بدلا من الأجنبية، خاصة عقب إعلان عدد من الشركات إيقاف خدماتها فى منطقة القرم التى سيطرت روسيا عليها مؤخرا، وأعلن رئيس تكنولوجيا المعلومات فى موسكو "أرتيم يرمولايف" أن العاصمة الروسية ستبدأ فى تنفيذ دعوة الرئيس بوتين وأنهم سيتخلون عن خدمة Microsoft Exchange وخدمة Outlook على أكثر من 6 آلاف جهاز كمبيوتر، وسيتم استبدالها بخدمات من مزودى البريد الإلكترونى المحلى من Rostelecom فيما تستهدف الحكومة إجراء هذه التغييرات على أكثر من 600 ألف جهاز كمبيوتر مستقبلا.
ووفقا لما نشره موقع صحيفة "اندبندنت" البريطانية فإن عددا من التقارير أشارت إلى أن مدينة موسكو قد تستبدل منتجات مايكروسوفت الأخرى مثل نظام التشغيل ويندوز وحزمة Office، وهو ما سيفتح المجال أمام العديد من الشركات التقنية المحلية لاستغلال هذه الفرص فى تطوير منتجات مشابهة لأجهزة الكمبيوتر الحكومية أو حتى التعديل على نظام مفتوح المصدر مثل أندرويد وتشغيله على أجهزة الكمبيوتر.
وتأتى هذه الخطوة متسقة مع القوانين التى مررتها الحكومة الروسية فى السنوات الأخيرة كجزء من مهمتها لضمان فرض رقابة فعالة على البنية التحتية للتكنولوجيا فى البلاد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا