سماسرة الهجرة غير الشرعية بالبحيرة يفجرون مفاجآت فى اعترافاتهم.. "المعلم الكبير" هو المسئول ونحن لنا أدوار صغيرة.. التسعيرة 3 ألاف دولار للأجنبى و30 ألف جنيه للمصرى.. ويسمح للمصريين الدفع بالتقسيط

بعد كارثة غرق مركب الهجرة غير الشرعية برشيد والذى راح ضحيته حتى الآن 202 شخصاً بخلاف المفقودين ، حرر العشرات من أهالى الضحايا والمفقودين العديد من البلاغات فى أقسام مباحث الأموال العامة بالعديد من المحافظات ، وكان هناك توجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسى بسرعة ضبط المتورطين فى حادث غرق مركب رشيد وبالتالى شدد اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة على ضرورة سرعة ضبط المتهمين وكذلك سرعة ضبط معظم السماسرة من مافيا الهجرة غير الشرعية المتورطين فى وقائع أخرى والمطلوب ضبطهم وإحضارهم تنفيذا لقرارات النيابة العامة.
ضبط 16 شخصا من سماسرةالهجرة غير الشرعية
وبالفعل نجح فريق من ضباط مباحث الأموال العامة، قاده العقيد أحمد البنا بإشراف اللواء محمد خريصة مدير المباحث فى إلقاء القبض على 16 فردا من مافيا الهجرة غير الشرعية المتورطين فى حادث مركب رشيد بينهم صاحب المركب التى غرقت قبالة سواحل مدينة رشيد ويدعى "على عبد النبى محمد أحمد" ومقيم بدمياط.
كما تمكن رجال مباحث الأموال العامة من ضبط 19 فردا من سماسرة الهجرة غير الشرعية والمتورطين فى 7 وقائع محاولة تسفير 629 فردا من جنسيات مختلفة.
إعترافات المتهمين أمام رجال مباحث الأموال العامة
واعترف المتهمون بكامل تفاصيل عملهم الذى استمر لسنوات طويلة خلال تحقيقات الاموال العامة برئاسة العقيد أحمد البنا قائلين: "الموضوع أكبر منا الموضوع فيه ناس كبار جداً، إحنا لنا دور معين فقط لاغير ونؤديه على أكمل وجه مقابل مبلغ على الفرد" على حد تعبيرهم.
تفاصيل الرحلة كما يحكيها سماسرة الموت
المتهمون يعترفون.. إحنا لنا أدوار مختلفة تماماً عن بعض فبعضنا يقوم بدور السمسار وده موجود فى كل مكان وبيلم شباب من 6 أكتوبر ، و القاهرة فى العتبة ، ومن الشرقية ، والغربية ، والمنصورة ، والصعيد ، والفيوم ، والإسكندرية وكفر الزيات ، والدلنجات وحوش عيسى بالبحيرة، وبيقنع الشباب بالسفر وبيروى لهم حكايات عن مميزات العيشة فى أوربا وبيعتمد على إن معظم الشباب لهم أصدقاء حالفهم الحظ وسافروا إلى إيطاليا أو اليونان عبر الهجرة غير الشرعية وتغيرت أوضاعهم، وبالتالى الشباب مهيأ إنه يستجيب لعرض السمسار، والتسعيرة 3 ألاف دولار للأجنبى و30 الف جنية للمصرى.
الهجرة غير الشرعية بالتقسط
ظاهرتان جديدتان كشف عنهم مركب الموت الذى غرق فى رشيد ، حيث أكدت شهادات الناجين اتجاه أسر مصرية كاملة بمن فيها من النساء إلى مثل هذه الرحلات الخطرة، إلى جانب تسهيلات كبيرة فى الرحلات بعكس ما كان فى السابق، حيث وصل الأمر إلى تأجيل دفع مصاريف الرحلة كاملة حتى التأكد من الوصول.
السمسار يحصل على 7 ألاف جنيه مقابل الفرد الواحد
وتأتى مرحلة الناقل براً وهو صاحب السيارة الميكروباص أو النقل التى تقوم بنقل المهاجرين من أماكن تجمعهم إلى أقرب نقطة لمكان تخزينهم بالقرب من السواحل وهذا يحصل على 1000 جنيه على كل فرد يقوم بنقله.
وبعد النقل يأتى دور المخزنجى وهو الذى يقوم بتخزين المهاجرين داخل مزرعته وغالبا ما يكون صاحب مزرعة موالح أو مزرعة دواجن قريبة من سواحل البحر المتوسط ، ويتقاضى 1000 جنية على كل فرد .
مرحلة الانتظار عند المخزنجى تتبعها مرحلة العبور إلى البحر عبر مزارع الأسماك والأراضى المطلة على ساحل البحر المتوسط وهنا يأتى دور ملاك هذه المزارع والأراضى وهؤلاء يتقاضون 1000 جنيه عن كل فرد يمر من أرضهم حتى يصل المهاجر للزورق على ساحل البحر المتوسط .
وهنا يأتى دور صاحب الذوديك ( الزورق ) ودوره هو نقل المهاجرين من على الشاطىء لتوصيلهم إلى المركب الكبيرة فى عرض البحر المتوسط ، ويتاقضون 1000 جنيه عن كل فرد.
وهناك وظيفة المراقب لقوات حرس الحدود وقوات الشرطة وغالباً يكون من العاملين بالأراضى المطلة على البحر ومزارع الأسماك ويقوم بمراقبة القوات حتى يحين التوقيت المناسب لمرور المهاجرين للزورق ويحصل على 1000 جنية على كل فرد بيركب الزورق.
وكشفت الاعترافات عن أن صاحب المركب يجنى ربحه عبر قيامه ببيع المركب بضعف ثمنها فى نصف البحر بعد خروجها للبحر بحجة الصيد والمبلغ بيتراوح من مليون لمليون ونصف وده بيكون بالإتفاق مع المعلم الكبير على حد تعبير الاعترافات التى وردت بالتحقيقات، وعلى سبيل المثال مركب رشيد المنكوبة كانت تساوى 700 ألف جنيه ، وتم شرائها بمليون و400 ألف جنيه فى عرض البحر بعد حصولها على تصاريح بالخروج للصيد.
وبعد بيع المركب يبرز دور ما يسمى بـ"المعلم الكبير" وهو يحصل على باقى المبلغ كاملاً وغالباً هؤلاء "المعلمين" موجودون فى برج مغيزل والبرلس بكفر الشيخ والمكس وأبو قير بالإسكندرية ، وغالباً ما تكون الرحلة على متنها 300 فرداً فأكثر أى إن أقل رحلة يحصل منها المعلم على قرابة الـــ 5 مليون جينه.
ويكمل المتهمون اعترافاتهم: احنا مهمتنا بتنتهى لما نسلم المهاجرين للناقل ، والناقل بتنتهى مهمته بتوصيلهم للمخزنجى ، والمخزنجى بيسلمهم للمراقب ، والمراقب بيسلمهم لصاحب الذوديك (الزورق) ، وصاحب الذوديك بيوصلهم للمركب فى عرض البحر بالتنسيق مع المعلم الكبير .
أشهر منصات الانطلاق للهجرة غير الشرعية فى مصر
وكشفت إعترافات المتهمين عن أشهر منصات الانطلاق للهجرة غير الشرعية فى مصر وهى منطقة برج رشيد بالبحيرة وبرج مغيزل بكفر الشيخ وعزبة البرج بدمياط.
وهى أكثر منصات انطلاق رحلات الهجرة الغير شرعية فى مصر على الإطلاق، حيث ينتشر فيها سماسرة الهجرة وأغلبهم من الصيادين الذين هجروا مهنتهم الأصلية، بحثاً عن الثراء الفاحش باستغلال الفقراء والمعدمين الحالمين بمستقبل أفضل فى دول أوروبا.
وسجلت هذه المناطق أعلى نسب فى السفر بطرق غير شرعية، وفى نفس التوقيت أعلى نسب فى وفيات وفقدان شبابها، وهذه المناطق ليست مثل باقى القرى الأخرى على مستوى الجمهورية، خاصة أن أكثر من 80% من رجالها يعملون فى مهنة الصيد، حيث يوجد بها موانى للصيد، ما يساهم بشكل كبير فى التغطية على عمليات الهجرة غير الشرعية عبر قواربهم المتهالكة حتى أصبحت هذه المناطق منصات لإنطلاق الموت.
وفى سياق قضية مركب رشيد الغارقة توصلت تحريات اللواء محمد خريصة مدير المباحث إلى أن مالك المركب باع المركب لكل من "رمزى أبو ناصر، ورضا على حميدة" ويقيمان فى الجزيرة الخضرة مطوبس كفر الشيخ وتم ضبطهما.
وكشفت التحريات عن أن المركب تدعى "الرزق بإذن الله" وتم بيعها بمليون و400 ألف جنيه داخل مياه البحر المتوسط، وتمكن رجال المباحث من ضبط اثنين من سماسرة الهجرة غير الشرعية الذين شاركوا فى هذه الجريمة وهما "نعمة محمد عبده، وعطية الحبشى"، سماسرة ومقيمان بمحافظة كفر الشيخ.
كما تمكن ضباط إدارة البحث الجنائى بالمديرية برئاسة اللواء محمد خريصة مدير الإدارة، من ضبط السيد أحمد نعمة الله، ومقيم بالدقهلية، وهو أحد أفراد طاقم المركب ليصبح إجمالى المتهمين الجدد فى واقعة مركب رشيد 16 فردا وإجمالى أعداد المتهمين بطاقم المركب 22 متهما حتى الآن .
وقال مدير أمن البحيرة اللواء علاء الدين شوقى أنه نفاذاً لقرار النيابة العامة بضبط وإحضار المتهمين بتلك الواقعة (والمحددين ) قامت عدة مأموريات ضمت ضباط إدارة البحث الجنائي بالمديرية بالإشتراك وأمن دمياط وكفر الشيخ والدقهلية تنسيقاً وقطاع مصلحة الأمن العام أسفرت عن ضبط كل من:
أولاً : مالك وأطقم المراكب الغارقة "علي ع م" مالك المركب (الرزق بإذن الله ) محل الواقعة ومقيم رأس البر دمياط ، و"السيد أ أ" صياد ( طاقم مركب) " الرزق بإذن الله" ومقيم المطرية دقهلية .
ثانياً : مالكو وأطقم المركبين المستخدمين بنقل المهاجرين من الشاطئ للمركب الغارقة "محمد ع أ" مالك مركب ( الحاج فتحي عابدين ) ، و" فتح خ م " موظف بالآثار من طاقم مركب ( الحاج فتحي عابدين ) ، و"خالد خ م" طالب من طاقم مركب ( الحاج فتحي عابدين ) ، و" محمد ف أ " صياد من طاقم مركب ( غزال الجديد ) ، "محمود ح ال" صياد من طاقم مركب ( غزال الجديد ) ، "ناصر ال ر" صياد من طاقم مركب (غزال الجديد) وجميعهم يقيمون برج رشيد .
كما تم ضبط باقي طاقم مركب صيد ( الحاج فتحي عابدين ) وهم كل من "عبد الله م ع" صياد، "نصر س ع" صياد ، "عمرو ع ك" صياد، "كريم ع ك ع"صياد، "محمد س أ" صياد ، "فتحي م ع" صياد وجميعهم يقيمون برج رشيد .
ثالثا: سماسرة الهجرة غير الشرعية المشاركين بتلك الواقعة "عطية ع ح" صياد ومقيم برج مغيزل مركز مطوبس كفر الشيخ ، " نعمة م ع" صياد ومقيم الجزيرة الخضراء مركز مطوبس كفر الشيخ وبحوزته مبلغ مالي قدرة مائة وعشرون ألف جنيه، حاسب آلي ( لاب توب)، هاتف محمول .
وبمواجهتهم، اعترافوا باشتراكهم في ارتكاب الواقعة المشار إليها، وأضاف المتهم الأخير بتحصله على المبالغ المالية المضبوطة حوزته من أهالى المجنى عليهم نظير تهجير أنجالهم بطرق غير شرعية لدول أوروبية .
وبعرض المتهمين على النيابة العامة نفى المتهمون تورطهم فى غرق المركب وقرر المستشار على حسن رئيس نيابة دمنهور الكلية، بإشراف المستشار عبد العزيز عليوه المحامى العام لنيابات شمال دمنهور، حبس صاحب مركب الهجرة غير الشرعية التى غرقت قبالة سواحل مدينة رشيد و40 آخرين، 4أيام على ذمة التحقيقات.
وفى ذات السياق، قرر المستشار على حسن رئيس نيابة دمنهور الكلية، حبس 19 فردا آخرين من مافيا الهجرة غير الشرعية المتورطين فى 4 قضايا هجرة غير شرعية برشيد وإدكو 4 أيام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا