قبل ألاردايس تعرف على أسرع 10 إقالات فى التاريخ.. مدرب الزمالك بالقائمة

فى مفاجأة كبرى سقط سام الأراديس المدير الفنى لمنتخب إنجلترا فى نفق الرشاوى بـ "سيناريو" نفذه عدد من الصحفيين المتنكرين فى ثوب رجال أعمال، حيث تقاضى مدرب الأسود الثلاثة مبلغ 400 ألف إسترلينى للإدلاء بمعلومات حول كيفية التحايل على قوانين الاتحاد الإنجليزى فيما يتعلق بصفقات انتقال اللاعبين.
هذة الواقعة أطاحت بأحلام "الأراديس" فى الإستمرار على كرسى تدريب المنتخب الإنجليزى وتمت إقالته بعد 67 يوماً من قيادته للأسود الثلاثة وعلى ضوء هذا نرصد أسرع الإقالات لـ 10 مدربين على مر التاريخ...
ستيف كوبل
لاعب مان يونايتد السابق تولى تدريب مانشستر سيتى فى موسم 1996 /1997 وعقب 33 يوماً وخوض 6 مواجهات قدم إستقالته بسبب ضغوطات كبيرة يعانى منها فى حياته الشخصية .
برايان كلوف
أحد المدربين التاريخين لفريق نوتنجهام وعندما تولى تدريب ليدز شن هجوماً كبيراً على لاعبى الأخير ووصفهم بالغشاشين والقذرين مما أساء علاقته بهم وأثر هذا على نتائج الفريق فى المباريات وإنتهى الأمر بإقالته .
ليروى روسينيور
أسرع من تمت إقالته فى تاريخ الساحرة المستديرة لاعب وستهام وفولهام السابق عندما تولى تدريب "توركى يونايتد" رحل بعد 600 ثانية بعدما اكتملت صفقة انتقال ملكية النادى إلى مجموعة مستثمرين محليين برفقة مدرب خاص .
بول جاسكوين
تولى تدريب فريق كيترينج تاون فى موسم 2005 وفور وصوله جلس مع لاعبيه وإستعان بشريط فيديو لنهائى مونديال 98 التى فازت به فرنسا وأكد أن هذة الطريقة سيتبعها فى اللعب مستقبلاً لكن طريقته أكدت انه لن يستمر طويلاً وبعد 39 يوماً تم إقالته .
بول هارت
تولى تدريب كوينز بارك رينجرز عام 2010 ولعدم إشراكه لعادل تاعرابت القادم من توتنهام على سبيل الإعارة تمت إقالته وكان ذلك بعد 28 يوماً .
مارسيلو بيلسا
فى عام 2016 ظن مسئولو لاتسيو انهم عثروا على الرجل المناسب تدريب الفريق بعدما تعاقدوا مع الأرجنتينى مارسيلو بيلسا لكن بعد يومين قدم إستقالته بعدما خالف النادى الإيطالى وعوده بضم 4 لاعبين على الأقل وهو ما لم يحدث وتم التعاقد مع لاعب واحد .
ماركوس باكيتا
واحد من ضحايا التدريب فى نادى الزمالك، حيث تولى مهمة تدريب الفريق فى 5 ديسمبر 2015 وتمت إقالته فى 3 يناير بسبب سوء النتائج ليظل فقط "29 يوماً" .
انطونيو كماتشو
فى عام 1998 تولى كماتشو القيادة الفنية لفريق ريال مدريد وسرعان ما إصطدم بسان لورنزو وإشعر بانه لا يملك أية صلاحيات وقرارت شخصية وقرر الرحيل بعد 23 يوماً.
كيفن كوليس
تولى تدريب سوانسى سيتى الإنجليزى وكا ينافس فى الدرجة الثالثة وتلقى الفريق فى ثانى مبارياته بهزيمة رباعية وخلال الشوط الثانى رفض اللاعبين تعليمات "كوليس" وأدارو المباراة بأنفسهم ثم رحل بعد 7 أيام .
يلماز فورال
كان فريق جينشلربرليجي التركي يمر بفترة تخبط وحالة عدم إستقرار فى موسم 2016 وقام بتعيين 5 مدربين وكان أخرهم "فورال" الذى قاد الفريق خلال 6 أيام فقط حيث خاض مباراة واحدة خارج ملعبه وخسرها بنتيجة 2/0 وكان يصارع على الهبوط لكن نجح فى البقاء بالدورى الممتاز مع نهاية الموسم .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا