في ذكرى ميلاده.. علاء ولي الدين توقع وفاته وبنى قبرا له قبل رحيله بشهور.. أوصى شقيقه بتغسيله بـ"مسك" اشتراه من السعودية.. صور

في ذكرى ميلاد الفنان الراحل علاء ولي الدين:

توقع وفاته وبني قبره قبل رحيله بشهور

اشترى "المسك" من السعودية

أوصى شقيقه بأن يغسله بالمسك عند رحليه

وفاته نقطة فارقة في مشوار الفنانة حنان ترك

بعد قيامه بأداء صلاة عيد الأضحى المبارك عام 2003،وحرصه على القيام بنفسه بتوزيع لحوم الأضحية،دخل إلى منزله للحصول على قسط من الراحة،لبعض الوقت وراح في نوم عميق،وعندما طالت فترة راحته،دخلت والدته لغرفته لإيقاظه وفوجئت بأنه لم يكن مستغرقا في نومه وإنما فارق الحياة ورحل في صمت،كما عاش في هدوء..إنه الفنان علاء ولي الدين الذي توافق اليوم ذكري ميلاده الـ 53 فقد ولد في شهر سبتمبر عام 1963.

سارعت الأسرة والجيران في طلب الأطباء الذين أجعموا أن توفي نتيجة غيبوبة سكر،حيث أنه كان مصابا بالمرض منذ أن كان في التاسعة عشر من عمره ليرحل علاء ولي الدين عن عمر ناهز الـ 40 عاما.

كان دائم الحديث عن الموت في كل مرحلة من مراحل حياته القصيرة،يذكر الله داعيا أن يحسن خاتمته وكانت والدته تتعجب من هذا الأمر،وخاصة عندما أقدم الفنان علاء ولي الدين على شراء (مدفن) له قبل رحيله بشهور قليلة،فقال لها آنذاك إن هذه الدار الباقية حتي أن صديق عمره الفنان محمد هنيدي طلب منه أن يكف عن الحديث عن الموت مداعبا اياه قائلا:"انت كده بتفول على الجيل كله".

كان قريبا من الله حريصا على تأديه جميع فرائضه في موعدها،يحرص على أداء العمرة بشكل مستمر وفي آخر زيارة له إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة اشتري (مسكا) الذي يستعمل في تغسيل الموتى،وأوصى شقيقه بأن يغسله به عند وفاته،وبالفعل تمت وصيته واستعمل المسلك في تغسيله.

صدمة رحيل عللاء ولي الدين بشكل مفاجئ كانت كبيرة على الوسط الفني بأكمله،فقد كان له الفضل في اكتشاف العديد من الوجوه الشابة الذين أصبحوا علامات مضيئة في عالم الفن مثل أحمد حلمي وكريم عبد العزيز وغادة عادل وذلك من خلال اشتراكهم معه في فيلم (عبود علي الحدود ) عام 2000.

كان رحيله بمثابة إعادة لحسابات الفنانة حنان ترك،حيث أصيبت بصدمة عنيفة بعد تلقيها خبر رحيله،فقد كان معها منذ أيام قليلة يشاركها في فيلم "العربي تعريفة"،الذي لم يكتمل تصويره،ودخلت حنان ترك في صراع نفسي كبير لم يخرجها منه سوى الاستعانة بطبيب نفسي وبعد استعادة توازنها بعض الشئ قررت اعتزال الفن وارتداء الحجاب،حيث رأت أن العمر قصير وأن الموت هو الحقيقة الوحيدة المؤكدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا