«المواطنة والآخر».. ندوة لخريجي الأزهر بالفيوم بمشاركة الكنيسة والأوقاف

نظمت الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بالفيوم، اليوم الأربعاء، ندوة بعنوان «المواطنة والآخر من منظور الإسلام والمسيحية» بمشاركة علماء الأزهر والأوقاف وآباء الكنائس المصرية الثلاث، الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية، وجرى خلالها 3 جلسات نقاشية.

ورحب الدكتور محمد أحمد سرحان، رئيس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، بالحضور الكرام ووجه لهم الشكر على تلبية دعوة الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، واستهل الندوة صاحب الشيخ محمد عز، وكيل وزارة الأوقاف بالفيوم بكلمة تحدث فيها عن نظرة الإسلام إلى الآخر، شريك الوطن والإنسانية.

وتحدث القمص روفائيل سامي، أسقف مركز طامية ونائب رئيس بيت العائلة المصرية بالفيوم عن نظرة المسيحية إلى الآخر ودعوتها للمحبة والسلام، قبل أن يختتم الجلسة الشيخ محمود حسان بكلمة المنطقة الأزهرية بحضور رئيس الإدارة المركزية لمنطقة الفيوم الشيخ طلبة عبد النبي، أمين عام الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، فرع الفيوم.

واستؤنفت الجلسات بكلمة للقس مدحت غطاس، راعي الكنيسة الإنجيلية بالفيوم، تحدث فيها عن الإخوة بين المؤمنين وكيف أنها دليل على محبة الله، وتحدث الدكتور أحمد عبد الله مفتاح، عضو مجلس إدارة فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بالفيوم، المستشار القانوني للصندوق الاجتماعي للتنمية عن مفهوم المواطنة في الدستور المصري، قبل أن يندرج الحضور في 4 مجموعات نقاشية لتبادل الآراء والعصف الذهني المشترك. واختتمت الجلسة بكلمة للأستاذة الدكتور زينب الباهي، عضو مجلس إدارة الفرع، وكيل كلية الخدمة الاجتماعية بالفيوم.

وأوضح الأب بطرس أنور نائب مطرانية الأقباط الكاثوليك بالفيوم مفهوم المواطنة من منظور مسيحي، وجهود الكنيسة الكاثوليكية في مجال الحوار والعيش المشترك.

واختتم الندوة الدكتور عمرو عبد العاطي صالح، نائب رئيس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بالفيوم ومنسق اللقاء متحدثا عن عهد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- لنصارى نجران والدروس المستفادة منه.

وأوصى المشاركون بتنظيم محاضرة مماثلة عن المواطنة تستهدف فئة الشباب ويحاضر فيها رجال الدين الإسلامي والمسيحي، والتواصل مع مدرسي وموجهي التربية الدينية بمدارس المحافظة ودعمهم فنيا وأكاديميا والعمل على نشر خطاب التسامح والإخوة المشتركة في الخطاب الديني الإسلامي والمسيحي في مختلف مساجد وكنائس المحافظة.

وعبر الحضور عن امتتنانهم للإمام الأكبر الدكتور أحمد شيخ الأزهر الشريف، رئيس الرابطة العالمية لخريجي الأزهر على هذه المبادرة الطيبة وعبروا عن آمالهم في استمرار مثل هذه الفعاليات.

حضر الندوة عدد من الشخصيات العامة بالمحافظة على رأسهم المستشار القاضي محمود خطاب الهواري، رئيس جمعية الشبان المسلمين بالفيوم، عضو الهيئة العليا لبيت العائلة المصرية بالفيوم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا