كى مون: الوضع فى حلب يشبه "المجزر" والهجوم على المستشفيات"جريمة حرب"

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون اليوم الأربعاء إن هؤلاء الذين يستخدمون "أسلحة أكثر تدميرا" فى سوريا يرتكبون جرائم حرب وإن الوضع فى حلب أسوأ من مجزر.
وقال عاملون فى القطاع الطبى إن طائرات حربية روسية وسورية أخرجت مستشفى حلب الرئيسى من الخدمة وإن قوات برية كثفت من هجومها على القطاع المحاصر الخاضع لسيطرة المعارضة بالمدينة فى معركة باتت نقطة تحول حاسمة فى الحرب الأهلية السورية.
وأعلن بان كى مون أن الهجمات على مستشفيات فى حلب بشمال سوريا تشكل "جريمة حرب"، وذلك تعليقا على تعرض أكبر مستشفيين فى شرق المدينة الذى يسيطر عليه مقاتلو المعارضة للقصف.
وقال بان كى مون أمام مجلس الأمن أن "الامر اسوأ من مسلخ"، لافتا إلى "اشخاص فقدوا اعضاءهم" و"معاناة رهيبة مستمرة لدى اطفال".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا