عاطف حلمي: السوشيال ميديا أحد الأدوات المؤثرة في العلاقات العامة بمصر

أكد عدد من خبراء العلاقات العامة والاستشارات الإعلامية على ضرورة وضع خطة قومية لتفعيل دوره فى مصر على نحو أكثر إيجابية وتطوراً مما هو عليه الآن، نظراً لأهميته القصوى فى مواجهة الأزمات والعمل على تحسين الصورة الإيجابية للبلاد.
وقال الدكتور عاطف حلمى، وزير الإتصالات الأسبق، رئيس مجلس إدارة شركة أورانج مصر، خلال المؤتمر الصحفي للقمة الدولية الأولى للعلاقات العامة والإعلام “Narrative PR Summit” والتى تنظمه شركة CC Plus، أن العديد من شركات العلاقات العامة والإستشارات الإعلامية قد أثبتت نجاحها فى العديد من المجالات وخلال فترات عصيبة مرت بها البلاد وخاصة فى تلك الفترة التى أعقبت ثورة 25 يناير 2011، الأمر الذى يؤكد على ضرورة أن يكون للحكومة خطة إستراتيجية متكاملة لتفعيل دور العلاقات العامة والاعلام والعمل على التكامل بين جميع أطرافها، مشيراً إلى أهمية دور السوشيال ميديا وما يلعبه من تأثير واضح لدى فئات المجتمع المختلفة.
وأوضح أن تضاعف عدد مشتركى السوشيال ميديا فى مصر وصل إلى 35 مليون مشترك مقارنة بنحو 4,5 مليون مشترك إبان فترة 25 يناير، مما يؤكد على أن السوشيال ميديا باتت أحد الأدوات المستخدمة والمؤثرة فى مجال العلاقات العامة بمصر ولا يجب تغافلها فى الفترات القادمة.
وأكد حلمي أ ن مصر لديها خبرات وكوادر ناجحة فى هذا المجال والتي يمكنها التعبير عن الدولة بشكل جيد ومميز سواء بالداخل أو الخارج، لخلق فرص إستثمار جيدة، مؤكدة على وجود محتوى هادف نستطيع أن نروج له بشكل إيجابي، فيما حان الوقت لأن تتكاتف كافة الأطراف للنهوض بتلك المنظومة.
وأشار إلى أن تنظيم هذا المنتدى الذى يعد فكرة رائدة وخطوة إيجابية لإجتماع ممثلى كافة أطراف منظومة العلاقات العامة فى مصر.. داعياً الى السعى وراء تطوير الفكرة للأفضل لوضع كافة التصورات والخطط لعرضها على الجهات المعنية لتفعيلها للعمل على ترسيخ دور العلاقات العامة فى مصر لما أثبتته من نجاحات خلال فترات تاريخية حاسمة مرت بها البلاد.
ومن جانبه، أكد جيسون ماكنزي الرئيس التنفيذى معهد شارتر للعلاقات العامة، أنه يأتى دور العلاقات العامة فى العمل على التلاحم والتكاتف والتكامل فيما بين كافة الاطراف المعنية، للعمل على إلقاء الضوء على النتائج الإيجابية للمشروعات بخلاف إبراز الصورة العامة للمستثمر أو المنتج الخاص به، فالنظرة التى ينظر إليها المجتمع هى أساس إستراتيجية العلاقات العامة .
وأشار إلى ضرورة أن يمتلك من يعمل فى مجال العلاقات العامة والاستشارات الإعلامية القدرة على الإقناع وأن يكون لديه الشعور بأنه يتحدث عن شىء مختلف وجديد.. مشيراً إلى أنه لكى ننهض بمجال العلاقات العامة خلال السنوات القادمة يجب ان نهتم بوسائل الإتصالات الإلكترونية والسوشيال ميديا والعمل على تنمية قدرات الأشخاص الملهمة والمؤثرة العاملة فى هذا القطاع.
وشدد على ضرورة الإهتمام بالأبحاث والدراسات والإحصائيات التى تدعم النهوض وتطوير هذا القطاع الذى بات مؤثراً فى المجتمعات، مشيرا إلى أن “العلاقات العامة” لديها القدرة على تغيير مستقبل الأوطان وذلك من خلال تحسين الصورة الذهنية لكافة الأطراف.
ومن جانبها، أكدت لمياء كامل المدير التنفيذي لشركة “سي سي بلاس”، أن هناك الكثير من الجهات تحاول أن يكون لها صوت ورأي، خاصة في ظل ما شهدته مصر من تغييرات خلال السنوات الأخيرة سواء على الساحة الأقتصادية أو السياسية أو الأجتماعية، ومن هنا جاء التفكير في عقد قمة دولية للعلاقات العامة والإعلام، ليصبح لدينا منبراً نجمع فيه عدد كبير من المتحدثين المحليين والدوليين، بغرض عرض قصص النجاح كل في قطاعه، كقطاعات الأستثمار والسياحة والتغذية.
وأضافت كامل، أنه عن طريق هؤلاء المتحدثين وجهنا الأنظار أننا لدينا هذه الكوادر المصرية الناجحة التي يمكنها التعبير عن الدولة بشكل جيد، لخلق فرص إستثمار جيدة، وأننا لدينا محتوى نروج له بشكل إيجابي، وتم خلق منبر غير رسمي إجتمع فيه كل ممثلي الشركات القوية في السوق المصري، ووضع توصيات لخلق محتوى جيد والتواصل مع الدولة والإعلام الخارجي، منوهة إلى أهمية أن نبادر بالحديث عن أنفسنا بدلا من إنتظار الإعلام الخارجي، لنتحدث عن أنفسنا ونعرض محتوى القطاعات المختلفة لدينا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا