في الذكرى الـ46 لوفاة «ناصر» .. بكري: عاش رجلا ومات بطلا

أحيا الكاتب الصحفي والبرلماني مصطفى بكري الذكرى الـ46 لرحيل الزعيم المصري جمال عبد الناصر، معتبرا إياه “عاش رجلا ومات بطلا”.

وقال بكري من خلال تغريدات له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” : ”اليوم الذكري السادسة والأربعين لرحيل الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، أنها المرة الأولي منذ زمن بعيد التي أتخلف فيها عن الحضور إلى الضريح في هذا اليوم لوجودي في أقصي الصعيد”.

وأضاف: “سيبقي عبد الناصر مهما طوي الزمن صفحاته رمزا للوطنية والطهارة والانتماء ،واجه الاستعمار وقوي التخلف وانتصر لمبادئه وثوابته، لم يهتز أو يتراجع رغم شراسة الحملات الموجهة ضده من الداخل والخارج ،بعث فينا الأمل وحرر النفوس من عقدة الخوف”.

وتابع: “استطاع أن يحقق التحول المنشود وامتد ببصره إلى حركات التحرر في العالم العربي وإفريقيا والعالم الثالث فكان خير معين لها، ورغم النكسة لكنه لم يخسر الحرب، ويوم ان رحل الي دار الخلود ، خرجت مصر كلها ومعها أحرار العالم ويدعونه ، ويختفون الوداع بإجمالي يا حبيب الملايين”.

واختتم تغريداته قائلا: “عاش رجلا ومات بطلا، انه جمال عبد الناصر، الأسطورية التي ستبقى خالدة في العقول”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا