هنا ولد «جمال عبد الناصر».. صدى البلد في منزل «الزعيم» بالإسكندرية .. صور

تحل ذكرى وفاة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر اليوم، وما تزال مكانته كما هي في قلوب المصريين والذين ما زالوا يتذكرون ما قام به من أعمال نضالية خلدها التاريخ، وأخرى أعادت حقوق الفقراء، وإن كان للزعيم مكانة خاصة بمحافظة الإسكندرية حيث ولد ونشأ وقضى سنوات حياته الأولى بها.

ولد جمال عبد الناصر في 15 يناير 1918م في منزل والده -رقم 12 شارع قنوات- بحي باكوس بالإسكندرية قبيل أحداث ثورة 1919 وهو من أصول صعيدية، حيث ولد والده في قرية بني مر في محافظة أسيوط، ونشأ في الإسكندرية، وعمل وكيلًا لمكتب بريد باكوس هناك، قبل أن ينتقل بعد سنوات قليلة إلى بلدته مرة أخرى ويلتحق بعدها بالكلية الحربية

"صدى البلد"، في ذكرى رحيل الزعيم جمال عبد الناصر انتقلت للمنزل الذي ولد به بحي باكوس الشعبي شرق الإسكندرية والذي تحول لمكتبة مؤخرا لخدمة أهالي المنطقة والمحافظة.

فوسط عدد كبير من المنازل والمباني القديمة والمتهالكة بشارع القنواتي بحي باكوس شرق الإسكندرية ستجد منزل والد الزعيم جمال عبد الناصر، مختلفًا إلى حد كبير، فالمنزل الذي تم تجديده وترميمه، بما يقارب المليون و350 ألف جنيه قد تحول لمركز إشعاع ثقافي يجذب يوميا عشرات المهتمين بالقراءة والثقافة.

المنزل تصل مساحته إلى 160 مترا ومقسم إلى 5 غرف ليكون مكتبة سمع بصرية للأعمال التي تناولت حياة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، ويقع المبنى على أرض مساحتها 380 مترا تم استغلالها كمسرح مكشوف يسع 70 فردًا.

وزودت المكتبة بـ(1636) كتابا، تتناول تاريخ مصر عبر العصور، كما تم تزويد القاعة السمع بصرية بالوسائط المتعددة والأفلام التسجيلية المتميزة عن الحقبة الناصرية على أقراص مضغوطة DVD.

من جانبها قالت سامية صادق المشرفة على المركز، إنه بدأ في استقبال الأهالي والجمهور بشكل مجاني بداية من يوم الاثنين الماضي، حيث استقبل العشرات منهم وخاصة من الأطفال والطلاب الذين يأتون للاستفادة من المكتبة الثقافية الضخمة التي يحتويها المركز.

وعن تاريخ المنزل قالت "صادق"، إن منزل والد جمال عبد الناصر تم بيعه إلى أسرة "الصاوى" بمبلغ 3 آلاف جنيه، بعد إتمام جمال عبد الناصر مرحلة تعليمه الابتدائية، وظل المنزل ملك هذه الأسرة، حتى قرر الرئيس الراحل أنور السادات السعى والبحث لتحويل هذا المنزل ليضم مقتنيات الزعيم جمال عبد الناصر، وقامت محافظة الإسكندرية بشرائه من مالكه بمبلغ 30 ألف جنيه لتخصيصه كمتحف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا