استشاري علاقات أسرية تكشف سبب زيادة نسب الطلاق

قالت الدكتورة اعتماد عبد الحميد، استشاري علاقات أسرية، إن زيادة نسب الطلاق في مجتمعنا حاليًا ترجع إلى أسباب كثيرة أهمها عدم القدرة على تحمل المسؤولية، أو عدم تحمل الطرف الآخر وتصرفاته خاصة عند بداية الزواج.

وأشارت "اعتماد" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن "الطرفين يظلان بإحساس العزوبية وما تتطلبه من تصرفات ورغبات فترة طويلة في بداية زواجهما ولا يواجهان مسؤوليات كل منهما، ومن هنا تحدث المشاكل التى تؤدى إلى الطلاق وتلك قضية المسؤول الأول عنها هم الآباء والأمهات للطرفين فقد كان لزامًا عليهم أن يواجهون أبناءهم وبناتهم بأن من أولويات الزواج هو التخلي عن حياة العزوبية وتحمل المسؤوليات التى يجب على كل منهما أن يقوم بها".

وذكرت أن السبب الأساسي الذي جعل مع معظم الشباب المتزوجين حديثا لا يتحملون شريك حياتهم وعيوبه وغير قادرين على تحمل مسئولية الأسرة من مصاريف والتزامات هو تقصير الأب والأم فى تعليم أولادهم مجموعة من القيم والخلق منها القدرة على احترام الطرف الآخر، وتقبل الاختلاف في وجهات النظر بصدر رحب، والقدرة على التجمل وزراعة الحب، وأن المال شيء مهم، ولكنه ليس كل شيء، لذا فالمبالغة فى المهور والنفقات لا تضمن نجاح الزواج، وأن شريك حياتك عليك بعض الالتزامات تجاهه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا