فى واقعة الهجوم على بنك فى السبتية.. كاميرات المراقبة ترصد الحادث وتكشف: استغرق 31 ثانية.. والتحريات: قوات الأمن أحبطت محاولة الاقتحام.. واستشهاد أمين الشرطة متأثرا بإصابته بأعيرة نارية على يد المتهم

شهدت منطقة السبتية، محاولة أحد الأشخاص المسلحين الهجوم على مقر بنك سى أى بى، حيث اقتحم بوابة البنك الزجاجية، إلا أن أمين الشرطة وفرد الأمن الإدارى المكلفين بحماية البنك تصديا له، وواجهه أمين الشرطة بكل بسالة واندفع نحوه فى محاولة منه لإحباط محاولته لسرقة البنك، إلا أن المتهم عاجله بإطلاق أعيرة نارية من الطبنجة التى كانت بحوزته، ما أسفر عن إصابة أمين الشرطة بطلقتين إحداهما فى المخ والأخرى فى البطن، وتوفى اليوم متأثرا بإصابته فى مستشفى الشرطة.
تفاصيل الواقعة بدأت فى تمام الساعة 10:45 دقيقة مساء أمس الثلاثاء، مع تلقى الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، بلاغا بإطلاق أعيرة نارية فى شارع السبتيه والاعتداء على أمين شرطة وإصابته بأعيرة نارية، وعلى الفور انتقل اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، وبصحبته اللواء عاطف البندارى، حكمدار العاصمة، واللواء عبد العزيز خضر مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، إلى شارع السبتية بمنطقه بولاق أبو العلا، للوقوف على ملابسات الحادث.
كما انتقل فريق من رجال الأمن الوطنى، وفريق آخر من النيابة العامة، واللذين عكفوا على مدار 3 ساعات كاملة على إجراء معاينة آثار حادث الهجوم على البنك، ورفع البصمات من مكان الحادث، وأيضا رفع عينات من آثار الدماء المتواجدة بالمكان بهدف المساعدة فى كشف الحادث.
ومن خلال المعاينة الأولية عقب فرض الأجهزة الأمنية ورجال المباحث كردونا أمنيا بالمنطقة لمعاينة آثار الحادث وكشف كافة ملابساته، تبين لرجال المباحث، أن أحد الأشخاص المسلحين حاول اقتحام البنك وبحوزته سلاح نارى، إلا أن "رمضان رجب جمعة" من قوة حرس المنشآت، أسرع فى التصدى له فور دخوله من بوابة البنك، إلا أن المتهم عاجله بإطلاق الأعيرة النارية وأصابه بعيارين ناريين، وعلى الرغم من ذلك دفعه أمين الشرطة خارج البنك، ما تسبب فى كسر باب البنك الزجاجى وأحبط محاولة دخوله البنك، الأمر الذى دفع المتهم للهروب.
وكشفت المعاينة الأولية لرجال المباحث عقب فحص كاميرات مراقبة البنك وكاميرات المحال المتواجد أمام مقر البنك فى شارع السبتية، أن حادث الهجوم على البنك لم يستغرق سوى 31 ثانية فقط، وذلك منذ لحظة دخول المتهم من باب البنك وحتى هروبه عقب ارتكاب الحادث وإطلاق الأعيرة النارية على القوات المكلفة بتأمين البنك.
فيما عقد اللواء عبد العزيز خضر مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، اجتماعا ميدانيا موسعا مع فريق البحث الذى يعكف على كشف ملابسات الحادث، أمام البنك الذى شهد الحادث، وتم الاتفاق خلاله على بنود خطة البحث المقرر اتباعها، والتى كان من أهم بنودها فحص كاميرات مراقبة البنك وكاميرات المحال المجاورة، والتى سيكون لها العامل الرئيسى والأساسى فى كشف هوية المتهم بتنفيذ الحادث، بالإضافة إلى تكليفهم بسرعة فحص العناصر المشهور عنها ارتكاب مثل تلك الحوادث، وفحص العناصر الجنائية الخطرة بالمنطقة لسرعة القبض على المتهم.
ومن جانبه، أفاد شهود عيان، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" من موقع الحادث، أن المتهم كان ينتظره آخر يستقل دراجة بخارية خارج البنك، لرصد مكان الحادث وتأمين عملية دخوله البنك، وهو الذى ساعده على الهرب عقب فشل محاولة سرقة البنك.
وأشار شهود العيان إلى أنه فى اليوم السابق عن الحادث وقعت محاولة سرقة لأحد المواطنين أمام البنك، إلا أن أمين الشرطة المكلف بتأمين البنك عاجله بإطلاق عيار نارى من سلاحه، ما أسفر عن إصابة المتهم فى قدمه أثناء هروبه باستخدام الدراجة البخارية، ورجح الشهود أن يكون الحادث بقصد انتقام المتهم المصاب أو أنصاره من أمين الشرطة على إصابته وإطلاق الأعيرة النارية ضده وإصابته فى قدمه.
ومن جانبه أكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية، أنه أثناء تواجد أمين الشرطة "رمضان رجب جمعة" من قوة حرس المنشآت وفرد الأمن الإدارى "أحمد إبراهيم إسماعيل" بمقر خدمتهما أمام فرع بنك "سى آى بى" الكائن بشارع السبتية بمنطقة بولاق أبو العلا، فوجئا بأحد الأشخاص يحاول اقتحام البنك من الباب الزجاجى، وعند محاولتهما التصدى له عاجلهما بإطلاق الأعيرة النارية من طبنجة بحوزته.
وأشار المصدر، فى بيان رسمى صادر عن الوزارة، إلى أن إطلاق المتهم للأعيرة النارية أسفر عن إصابة أمين الشرطة وتمكن المتهم من الهرب، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية تعمل على فحص كاميرات البنك لتحديد هوية المتهم منفذ الواقعة وضبطه، وتم نقل أمين الشرطة إلى المستشفى لإسعافه، إلا أنه استشهد اليوم الأربعاء متأثرا بإصابته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا