الصحافة الإيرانية: تسابق فى معاداة إيران بالمناظرة الأولى لمرشحى الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. وترامب يفتقر الخبرة السياسية.. والإصلاحيين: روحانى سيعين "نجفى" رئيسًا لحملته الانتخابية

ركزت الصحافة الإيرانية الصادرة، اليوم الأربعاء، على المناظرة الانتخابية الأولى للمرشحيين لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلارى كلينتون وترامب، وقالت الصحف، أن المناظرة ركزت بشكل كبير على إيران والاتفاق النووى ومناهضة قدرة إيران، لكسب ود اللوبى الإسرائيلى.
شرق
ترامب يفتقر الخبرة السياسية وعداء هيلارى وترامب لإيران فاق أوباما بمراحل
علق المتحدث السابق باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفى فى مقالة بصحيفة شرق الإصلاحية حول المناظرة الأولى للمرشحين لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلارى كلينتون وترامب، موضحًا أن الأخير مقارنة بمرشحة الحزب الديمقراطى يفتقر الخبرة السياسية بشكل واضح.
وأضاف الدبلوماسى الإيرانى، أن كلا المرشحين من أجل كسب ود اللوبى الإسرائيلى عززوا من الأجواء المناهضة لإيران فى المناظرة.
وتابع، آصفى أن عداء هيلارى وترامب لإيران يفوق بمراحل عداء أوباما لها، قائلًا "من الخطأ أن نتخيل أن مواقفهم المناهضة لإيران سوف يتغير".
وقال أنه من الممكن أن يقدم الثرى الأمريكى ومرشح الحزب الجمهورى فى المناظرات القادمة وجه أفضل، وفى نفس الوقت هناك إمكانية أن تستغل هيلارى افتقاره للخبرة السياسية وللمعلومات لهزيمة منافسها.
جوان
تسابق فى معاداة إيران فى مناظرة الانتخابات الأمريكية
فيما انتقدت الصحف المتشددة المناظرة، واعتبرت صحيفة جوان التى تنتمى للحرس الثورى، أن المناظرة بدت وكأنها تسابق فى مناهضة إيران.
وقالت الصحيفة أنه بدءاً من المسئوليين الأمريكيين وحتى مرشحى الإنتخابات فإن لديهم مخاوف من تنامى قدرة إيران، ويسعون للحول دون تعزيز قدرتها، وإضعاف لاعب قوى فى التطورات الإقليمية والدولية، ووضعه تحت إدارة الولايات المتحدة الأمريكية، عبر المخططات المختلفة.
وأشارت ضمنيًا الصحيفة المتشددة إلى احتجاجات 2009 فى إيران التى اعتبرت الولايات المتحدة متورطة فيها، كما تناولت العقوبات التى فرضت على طهران السنوات الماضية.
وقالت الصحيفة المتشددة أن أولى المناظرات الأمريكية أظهرت أن شبح الحرب الأمريكية لم يذهب عن إيران، بل ازدادت التهديدات.
آرمان
الإصلاحيين: روحانى سيعين "نجفى" رئيسا لحملة الإنتخابية
قالت صحيفة آرمان الإصلاحية الإيرانية، أن روحنى سوف يعيين محمد على نجفى رئيسًا لحملته الانتخابية، لخوض الانتخابات الرئاسية المقررعقدها يونيو العام المقبل.
ونقلت الصحيفة عن الناشط السياسى الإصلاحى عبد الله ناصرى، الذى قال أن "محمد على نجفى سوف يتولى رئاسة الحملة الانتخابية للتيار الإصلاحى العام المقبل".
ووفقًا للصحيفة محمد على نجفى، هو عضو شورى حزب كار گزاران الإصلاحى، ولدى الاصلاحيين اهتمام خاص به، واعتبروا أن اعتدال نجفى ورقة رابحة لهذا التيار، ودعم روحانى بشكل كبير فى الإنتخابات الرئاسية الماضية 2013.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا