أدفوكات يفاجئ الهولنديين بقرار صادم

قال الاتحاد الهولندي لكرة القدم، اليوم الإثنين، إن ديك أدفوكات مساعد مدرب المنتخب الوطني الأول، استقال من منصبه بصورة مفاجئة، بعد أشهر قليلة فقط من انضمامه للجهاز الفني للفريق الذي يقوده المدرب داني بليند.
وسيتولى أدفوكات، الذي سبق له تدريب المنتخب الهولندي، تدريب نادي فناربخشه التركي.
وعقب الإعلان عن الاستقالة، قال بيان مقتضب للاتحاد الهولندي لكرة القدم، إن “أدفوكات (68 عاما) ألمح إلى أنه سينتقل للعمل في مكان آخر، وأنه قال بعد ذلك في تصريحات إذاعية إنه سيتوجه إلى تركيا”.
وقال أدفوكات عن خطوته المقبلة: “كنت أسعى للعمل في أحد الأندية الكبرى في تركيا. في هذا العمر يمثل هذا تحديًا كبيرًا بالنسبة لي”.
وقال مدرب هولندا بليند: “أشعر بالصدمة وخيبة الأمل”.
كان بليند طلب من أدفوكات، صاحب الخبرة الكبيرة تقديم يد العون له في ظل سعي الفريق للتغلب على خيبة الأمل التي مني بها بعد فشله في الوصول لنهائيات بطولة أوروبا 2016 التي أقيمت في فرنسا، وفازت بها البرتغال والتركيز على تصفيات كأس العالم 2018.
وأضاف بليند: “عندما عرضت على ديك منصب المساعد في العام الماضي، أعطاني انطباعًا بأنه يريد الاستمرار في هذا الدور لمدة طويلة”.
وأردف بليند: “على أي حال لا جدوى من الكلام ولابد لنا من الاستمرار في عملنا. من الآن فصاعدا المهم هو مباراتينا أمام اليونان والسويد”.
وقال هانز فان بروكلين، المدير الفني الجديد للاتحاد الهولندي، إنه سيسعى للبحث عن بديل بعد “المفاجأة غير السارة”.
وكمدرب سبق لأدفوكات أن قاد منتخب هولندا لنهائيات كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة ولنهائيات بطولة أوروبا بعدها بعشرة أعوام.
وفي آخر مهمة كبرى له تولى أدفوكات تدريب سندرلاند الإنجليزي لكنه استقال في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا