أهالى غزة يتظاهرون ضد أبو مازن تنديدا بقرار منع دخول جليلة دحلان للقطاع

تظاهر المئات من أهالى قطاع غزة فى ساحة الجندى المجهول، صباح اليوم الأربعاء، تنديدًا بمنع الرئيس الفلسطينى محمود عباس "أبو مازن" دخول جليلة دحلان، زوجة القيادى وعضو المجلس التشريعى الفلسطينى محمد دحلان بقافلة مساعدات لأهالى القطاع.
وردد المتظاهرون هتافات منددة بالحصار الخانق الذى يتعرض له قطاع غزة فى ظل تخاذل السلطة الوطنية الفلسطينية عن دعم الفقراء فى قطاع غزة، رافعين شعارات "كلنا جليلة دحلان..كلنا معاكى يا أم الفقراء"، مطالبين بتنحية خلافات أبو مازن السياسية جانبًا وتسهيل دخول أى مساعدات إنسانية لقطاع غزة المدمر منذ حرب عام 2014 م.
وأكدت مصادر لـ"اليوم السابع"، أن الرئيس عباس أصدر أوامر مباشرة لوزير الشئون المدنية حسين الشيخ فى الحكومة برئاسة رامى الحمد الله بعرقلة استخراج تصريح دخول للدكتورة جليلة دحلان رئيس مركز فتا الفلسطينى خلال الأسابيع الأخيرة، والتى كانت بصدد الإعلان عن مشروع عرس جماعى لأبناء غزة الغير قادرين، ومشروع علاج العقم، وافتتاح بعض المشروعات الخيرية لأبناء غزة، بالتعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد الإماراتية للمساعدات الإنسانية والهلال الأحمر الإماراتى ورجال أعمال فلسطينيين وعرب.
فيما أثار قرار منع دخول جليلة دحلان غضب نشطاء، واعتبر خبراء أن القرار عقابًا للشعب الفلسطينى، يساهم فى مزيد من التضييق وحرمان أهالى قطاع غزة من المساعدات.
ويقدم مركز فتا الفلسطينى مساعدة إنسانية وطببية لفقراء غزة الأشد احتياجًا، وذلك فى ظروف المعيشة الصعبة التى يعيشها القطاع منذ حرب 2014، إضافة لإجراء مئات العمليات الجراحية بحق المرضى وتنظيم عرس جماعى للعشرات من أبناء القطاع غير القادرين على تلبية متطلبات الزواج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا