حلمى النمنم فى ختام مهرجان سماع : الإسلام السمح هو الذى سينتصر

قال الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة، إن حضور فضيلة الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية السابق، لحفل ختام الدورة التاسعة لمهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، هو إعلان لما ينادى به الدين الإسلامى من سماحة وحب واحترام وإنسانيه وأضاف أن الإسلام ليس دين القتل، وأن القتلة ليسوا عنوانا له ولا لمصر.
جاء ذلك خلال حفل ختام الدورة التاسعة لمهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، مساء أمس، على مسرح بئر يوسف بقلعة صلاح الدين، الذي نظمه قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتورة نفين الكيلانى، بالتعاون مع قطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة الدكتور أيمن عبد الهادي، بحضور الدكتور على جمعة، ونيافة الأنبا أرميا، وعدد من سفراء الدول.
وشدد وزير الثقافة على أن حضور الدكتور على جمعة، هو تأكيد على أن الإسلام السمح هو الذى سوف ينتصر فى النهاية وليس شىء أخر، مضيفا أن حضور نيافة الأنبا أرمى، هو تأكيد على أن هذه مصر التى تسع الجميع فى حب.
ومن جانبه، أوضح الفنان إنتصار عبد الفتاح رئيس المهرجان على أن ختام المهرجان، يؤكد على تفرد مصر، وعبقرية شخصيتها، فنحن اليوم من قلعة صلاح الدين نعزف لحنا واحد يحمل الحب والسلام للعالم.
ثم كرم وزير الثقافة ، أسم الراحل الشيخ مصطفى إسماعيل تسلمها حفيده، المعلم فهيم جرجس رزق وتسلمها نجله، فضيلة الشيخ على جمعة، الدكتور محمود حمدي زقزوق، الأنبا موسى وتسلمه نيابة عنه نيافة الأنبا أرميا، الدكتور على السمان، والمنشد السوري عبد القادر المرعشلي، بإهدائهم درع المهرجان وشهادة تقدير.
أعقب ختام المهرجان تقديم الورشة الدولية الثالثة بمشاركة جميع الفرق المشاركة وقيادة الفنان إنتصار عبد الفتاح.
الجدير بالذكر أن هذه الدورة التاسعة للمهرجان، وشارك بها أكثر من 20 دولة ، قدمت عروضها في القهرة والقليوبية على مدار أسبوع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا