توتي: لم أتشاجر مع أي مدرب في روما .. والحماس سر استمرارى

تحدث الأسطورة الايطالي فرانشيسكو توتي، لاعب نادي روما الإيطالي، بعدما أتم أمس عامه الـ40 عن حياته في فريق الذئاب، حيث لعب تحت قيادة 17 مدربا مختلفا مع روما في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وأكد أنه لم يكن له أي مشاجرة أبدا مع أى مدرب منهم.

وقال توتى اللاعب الأكثر شعبية في العاصمة الإيطالية في مقابلة تليفزيونية إنه لا يفرض نفوذه أو سيطرته على الفريق، مثلما يحاول أن يشيع البعض؛ لأنه ليس لديه أي سلطة على أحد.. وأنه يحترم الجميع، وأن سر نجاحه واستمراره فى الملاعب هو الحماس الذى يلعب به حتى الآن.

وأضاف توتى: "لم أتشاجر أبدا مع مدرب.. كانت هناك بالطبع مشادات، ولكن الأمر كانت يتوقف عند هذا الحد، لم أطح بمدرب، ولم أرغم النادي على التعاقد مع مدرب يروق لي، حيث إننى أكن لهم جميعا احتراما شديدا.

وشملت قائمة مدربي توتي كلا من تشيزاري برانديلي الذي تولى بعدها قيادة إيطاليا وكلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي الحالي والألماني رودي فولر ولويس إنريكي المدرب الحالي لبرشلونة.

وقال توتي -الذي خاض مباراته الأولى مع الفريق تحت قيادة المدرب فويادين بوسكوف عام 1993 وهو في 16 من عمره- إنه اقترب بشدة من مغادرة روما في 2003 عندما كان الفريق تحت قيادة فابيو كابيلو.

وأضاف "عندما كان كابيلو هنا.. اقتربت حقيقة من الانتقال إلى ريال مدريد. ولكن أسرتي وأصدقائي جعلوني أفكر في الأمر وأخبروني أن هناك الكثير من الأمور التي لن أجدها في مدريد وقررت البقاء في روما".

ويتأخر توتي -الذي جدد عقده مؤخرا حتى نهاية الموسم - بفارق 24 هدفا عن الرقم القياسي من الأهداف الذي سجله سيلفيو بيولا في الدوري الإيطالي عندما أحرز 274 هدفا في خمسينيات القرن الماضي ولكنه لا يتخيل نفسه يلعب لعامين آخرين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا