براد بيت يخرج عن صمته ويصدر بيانا

غادر النجم براد بيت الصمت الذي التزمه منذ أن فاجأته أنجلينا جولي بدعوى طلاق رسمية منتصف الشهر الحالي، وأصدر بيانه الأول.
بيت أعلن اعتذاره عن حضور العرض الأول لأحدث أفلامه Voyage of Time.

وأكد بيت (52 عاما) أن كل تركيزه ينصب حاليا على “الوضع العائلي”، موضحًا أنه لا يرغب في “لفت الأنظار بعيدا عن الفيلم”.
ويواجه النجم معركة قانونية شرسة حول حضانة أطفاله الستة، بعد أن طالبت جولي في دعواها بحضانة منفردة للأطفال، متهمة بيت بالإساءة إليهم، وهو ما نفاه بيت ويحقق فيه مكتب التحقيقات الفيدرالي. وقال: ” فيلم Terrenc Voyage of Time جميل إلى درجة لا يمكن تصديقها، وتجربة IMAX فريدة للأطفال والأسر”.
وIMAX تقنية عرض سينمائي تعتمد على الشاشات المنحنية بالغة الضخامة والمؤثرات الصوتية والبصرية والحسية الهائلة، بما يجعل المشاهد وكأنه في داخل الأحداث وليس متابعاً لها.
وأضاف بيت: “أنا ممتن جداً لكوني جزءاً من هذا المشروع الرائع والتعليمي، ولكن جل تركيزي حالياً منصب على وضعي الأسري، ولا أريد تشتيت الانتباه بعيداً عن هذا الفيلم الاستثنائي، والذي أحث الجميع على مشاهدته”.
ويقوم بيت في الفيلم بدور الراوي الذي يقص الأحداث جنباً إلى جنب مع الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت.
ويحكي الفيلم عن نشأة الكون وميلاد النجوم والمجرات وتطور الحياة على سطح الأرض. ويُعرض رسمياً في الولايات المتحدة 7 أكتوبر القادم.
وسيقاتل بيت في معركة قضائية مع جولي من أجل الحصول على حضانة مزدوجة لأطفاله.
كما تمثل الثروة الضخمة لكل من جولي وبيت وكيفية اقتسامها جانباً مهما من الصراع المشتعل في هذه القضية.
غير أن أكثر من مصدر نقل عن بيت رغبته في تسوية الصراع ودياً، في الوقت الذي غادرت فيه جولي والأطفال الستة إلى موقع مجهول بعد دعوى الطلاق مباشرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا