خالد أبو المكارم: "لوجو" موحد للجناح المصرى فى المعارض الخارجية

أكد خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية أن الاتفاق على تولى الهيئة العامة للمعارض تنظيم المعارض الخارجية والاستغناء عن الشركات الوسيطة من شأنه أن يخفض النفقات بما لا يقل عن 20% من إجمالي تكلفة المعارض.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد أول أمس بين محمد سامى رئيس الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات الدولية ورؤساء المجالس التصديرية لوضع رؤية جديدة لتنظيم المعارض خلال الفترة القادمة والتوافق فيما يتعلق بالقواعد الجديدة لدعم المعارض اعتبارا من بداية العام القادم2017.

أضاف أبو المكارم أنه تم الاتفاق على أن يكون هناك لوجو موحد للجناح المصري في المعارض الخارجية وأن يتم التنسيق في المساحات حسب طبيعة المنتج وأن تحدد المساحات حسب طبيعة كل منتج.

وقال أنه تم الاتفاق على زيادة عدد البعثات التسويقية والترويجية للمنتجات المصرية في الاسواق الخارجية وهو مطلب طالما نادى به المجلس التصديرى لان اللقاءات الثنائية من الوسائل الاكثر فعالية للبيع المباشر

كما تغيير نظام تقييم المعارض وفقا لأسلوب علمي حديث وبدلا من خفض المساحات اتفق على ترشيد عدد المعارض والاستغناء عن المعارض المستحدثة مؤقتا والغاء المعارض ذات التقييم السلبى وأن يتحمل العارضين تكلفة الدعاية والترويج للمعارض المشاركين فيها لأسواق والمنتجات المطلوبة.

وقال أبو المكارم أنه تم الاتفاق على تفعيل دور وحدة بحوث السوق بالهيئة خلال الفترة القادمة لإعداد دراسات تسويقية خاصة بالأسواق المستهدفة واحتياجاتها ونوعية المعارض التي يمكن اقامتها في هذه الأسواق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا