متحف جمال عبد الناصر.. بانوراما متكاملة لحياته وعلاقاته مع زعماء العالم

اليوم أصبح للزعيم جمال عبد الناصر متحفا يخلد اسمه، بعد 46 عاما على رحيله، فقد افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي متحف جمال عبد الناصر في منشية البكري بمصر الجديدة، وهو المكان الذى عاش فيه الزعيم الراحل طوال عمره هو وأسرته وكان متعلقا به.

يقع المتحف على مساحة 13.400 م2 تشمل المباني من دورين علي مساحة 1.300 م2 والباقي حديقة خاصة للبيت وبدأ العمل به منذ عام ٢٠١١ عندما تم موافقة أسرة جمال عبد الناصر على منح جميع متعلقاته إلى قطاع الفنون التشكيلية المختص بتطوير المكان.

وقام بتنفيذ المتحف جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة المصرية، ويتكون المتحف من ثلاثة أقسام الأول مخصص لبيته وما يشمله من محتويات ويشمل غرفة نوم الرئيس وغرفة المعيشة وصالونين بالدور الأرضي وذلك لإعطاء صورة كاملة للزائر عن الشكل الذي كان عليه البيت.

بينما القسم الثانى يستعرض أهم الأحداث بداية من عام 52 وحتى وفاته ولا سيما أحداث السد العالي وتأميم قناة السويس والعدوان الثلاثي علي مصر والوحدة بين سوريا ومصر وحرب 67 وحرب الاستنزاف.

أما القسم الثالث فيعرض مقتنيات الرئيس الراحل جمال عبد الناصر من الأوسمة والنياشين والهدايا التذكارية التي حصل عليها من الملوك والرؤساء. وتضم 75 وساما ونياشين جميعها من الذهب الخالص وبعضها من الذهب والألماس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا