تباين الآراء داخل البرلمان بشأن المهاجرين غير الشرعيين.. فرج عامر يطالب بحبسهم لتأديبهم وعدم تكرار الظاهرة.. ونائب آخر: ضحايا مغلوب على أمرهم وأرفض معاقبتهم

إيهاب الخولي:

لن يتم معاقبة أو تجريم المهاجر غير الشرعي

فرج عامر يطالب بمعاقبة المهاجرين غير الشرعيين:

«لحمايتهم من أنفسهم»

محمد خليفة:

المهاجر غير الشرعي ضحية مغلوب على أمره

حسين عيسى:

من غير المنطقي معاقبة المهاجرين غير الشرعيين

شهدت المادة الثانية من قانون الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر،مناقشات موسعة بعد مطالب عدد من النواب بضرورة معاقبة المهاجر بعد تكرار محاولات الهجرة بشكل غير شرعي أكثر من مرة،فيما رفضت الحكومة هذه المطالبات مؤكدة على أنها تخالف الأعراف والاتفاقيات الدولية.

ورصد "صدى البلد"،آراء أعضاء مجلس النواب في معاقبة المهاجر أو إعتباره غير متهم،حيث اعتبر بعض النواب المهاجر غير الشرعي ضحية،فيما إعتبره آخرون مشاركا في الجريمة ويجب معاقبته.

يقول النائب إيهاب الخولي عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن السبب الرئيسي في الهجرة غير الشرعية هو عملية الإتفاق المنظم للنقل غير المشروع فيجب إحكام القبضة عليهم وزيادة العقوبة عليهم بالمؤبد حتي تنعدم الهجرة غير الشرعية.

وأضاف "الخولي" في تصريحات لـ "صدى البلد" أنه لن يتم معاقبة أو تجريم المهاجر غير الشرعي،لافتا إلى أنه بإغلاق طريق الهجرة بالقبض على منظمين الهجرة لن يجد المهاجرون طريق للهجرة وبالتالي لن يكون هناك عقاب عليهم.

وطالب النائب فرج عامر،رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب،بضرورة معاقبة المهاجرين غير الشرعيين بالحبس من 6 شهور إلى 3 سنوات أو غرامة كبيرة لتأديبهم وحماية الشباب من نفسه لعدم التمادي وتكرار الهجرة.

وأضاف "عامر"،في تصريحات لـ"صدى البلد"،أنه يجب معاقبة المتسببين في الهجرة والمنظمين للرحلات غير الشرعية بأقوى العقوبات بتأبيده أو غرامة بأضعاف الأموال التي يحصلون عليها من المهاجرين غير الشرعيين،ومصادرة المركب إن لم تغرق.

وأبدى النائب محمد خليفة عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب،أسفه إزاء تقديم عدد من النواب مقترح بضرورة معاقبة المهاجر غير الشرعي بعد تكرار محاولات هجرته لأنه يعتبر ضحية مغلوبا على أمرها يسافر ليبحث عن فرصة عمل، مضيفًا أنه يجب علي الدولة إحتواء الشباب واستغلال طاقاتهم في مصلحة الدولة وفي إقامة المشروعات.

وأوضح "خليفة"،أن الحل للقضاء على الهجرة غير الشرعية، فرض العقوبة القوية علي المتسببين في الهجرة وجميع المنظمة المساعدة في الهجرة غير الشرعية واحتواء المهاجرين وتوفير فرص عمل لهم.

وأشار عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان إلي أن هناك مبالغ ضخمة مخصصة لدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة، يجب أن تستغل جيدًا لدعم الشباب والقضاء علي البطالة.

وفي سياقٍ متصل قال حسين عيسى رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب،إنه يجب معاقبة كل المشاركين في تهريب الناس والمهاجرين غير الشرعيين بأشد أنواع العقاب، وليس معاقبة المهاجر نفسه لأن المهاجر يعتبر ضحية فيجب التحقيق معهم والتعامل معهم لمعرفة أسباب هجرتهم ومساعدتهم في وجود فرص عمل.

ونوه "عيسي" في تصريحات لــ "صدى البلد" إلي أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية ظاهرة عالمية في جميع الدول ويجب دراستها بدقة لوجود حلول لها والقضاء عليها.

وأضاف أنه من يسافر إلى دولة أخرى عن طريق الطيران بدون تأشيرة يتم ترحيلهم إلي الدولة مرة أخري دون معاقبتهم وتجريمه وهذا يعتبر هجرة غير شرعية،لذلك من غير المنطقي معاقبة المهاجرين غير الشرعيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا