تعديلات جديدة على نظام كأس ليبرتادوريس

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) أمس الثلاثاء، أنه سيجرى تعديلات على بطولة كأس ليبرتادوريس لتقام مبارياتها على مدار عشرة أشهر بدلا من ستة، على أن يقام الدور النهائى من مباراة واحدة بداية من العام المقبل.
وأشار الاتحاد القارى أيضا إلى أن الفرق العشرة التى ستخرج من دور المجموعات فى البطولة الأولى للأندية ستنتقل للمشاركة فى بطولة كأس سودامريكانا تماما مثلما يحدث فى دورى أبطال أوروبا والدورى الأوروبى.
وقال كونميبول فى بيان "هذه الخطوة ستساعدنا على تحسين المستوى الرياضى فى البطولات الوطنية وحماية اللاعبين وفى نفس الوقت تحسين مستوى الكؤوس القارية".
وتقام كأس ليبرتادوريس حاليا فى الفترة من فبراير وحتى يوليو والنهائى من مباراتى ذهاب وإياب، بينما تقام كأس سودامريكانا فى الفترة من أغسطس وحتى ديسمبر.
وأضاف كونميبول أنه تقرر أن تنطلق كأس ليبرتادوريس فى فبراير وتنتهى فى نوفمبر، بينما تبدأ سودامريكانا فى يونيو وتستمر حتى ديسمبر.
وقال اليخاندرو دومينجيز رئيس كونميبول "تحليل إحصاءات نهائى ليبرتادوريس يشير إلى أن الفريق الذى يخوض مباراة الإياب على أرضه يفوز سبع من عشر مرات، تقتضى العدالة الرياضية إقامة النهائى من مباراة واحدة على أرض محايدة".
وانطلقت كأس ليبرتادوريس فى 1960 ودائما لم تكن المقارنة فى صالحها فى مواجهة نظيرتها الأوروبية، ولعدة سنوات شهدت البطولة العديد من حالات الشغب لكن كونميبول استطاع السيطرة على الأمور فى السنوات الماضية.
وتعانى البطولة من المشاكل المالية لفرق أمريكا الجنوبية، حيث ينتقل أفضل اللاعبين فى القارة إلى أوروبا أو آسيا.
ويرى قطاع كبير من الجماهير أن المنافسة المثيرة وعدم توقع النتائج يعطيها الأفضلية مقارنة بدورى أبطال أوروبا.
ولم يعلن مسئولو كونميبول عن تفاصيل النظام الجديد للبطولة، وأشاروا إلى عقد اجتماع مع ممثلين عن جميع اتحادات أمريكا الجنوبية العشرة، وبدءا من الموسم المقبل سيشارك حامل اللقب فى النسخة التالية من ليبرتادوريٍس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا