طبيب أزهري يتسلم جائزة أفضل بحث علمي عن أفريقيا في جراحة التجميل

فاز الدكتور مجدى أحمد عبد المقتدر عبد الكريم استاذ جراحة التجميل بكلية طب البنين جامعة الأزهر بالقاهرة بجائزة أفضل بحث علمي في قارة أفريقيا تم نشره في المجلة الدولية لجراحة التجميل الصادرة عن الجمعية الأمريكية لجراحة التجميل.

وتم تكريم الفائز وسط أكبر محفل علمي فى لوس انجلوس بالولايات المتحدة الامريكية على هامش انعقاد المؤتمر الدولي لجراحة التجميل والذى يعقد فى مدينة لوس انجلوس الامريكية.

وحول البحث قال الدكتور مجدى عبد المقتدر ابن جامعة الازهر انه بعنوان (شق عضله الساق الجانبية لتغطيه مساحه كبيره من الأنسجة المفقودة بأسفل الساق والكاحل ) موضحا أن فقدان الأنسجة في اسفل الساق ومنطقه الكاحل يمثل مشكله كبيره في اعاده البناء وخصوصا اذا كانت المساحة المفقودة من الأنسجة كبيره, ووصف العديد من السدائل الموضعيه لإصلاح المساحات الصغيرة من الأنسجة المفقودة, اما المساحات الكبيره فتحتاج الي سدائل من الساق الأخري عن طريق الزرع او سدائل حره, و هي عمليات معقده وعالية التكلفة.

كما أوضح أن هذا التحدي جعله يبحث وينقب فى هذا الموضوع حتى توصل الى تلك التقنية الحديثة والتى أهلته للفوز بجائزة أفضل الأبحاث العلمية عن قارة افريقيا.

وحول الهدف من البحث قال إنه عبارة عن استحداث طريقه جديده لزياده مساحه العضلة الجانبية في الساق وذلك عن طريق شقها مثل الكتاب الفتوح لتغطيه المساحات الكبيرة من الأنسجة المفقودة في منطقه الكاحل واسفل الساق.

وأعلن أنه تم اجراء البحث علي عشره من المرضى ثمانية منهم من الرجال وامرأتان يعانون من فقدان الجلد اسفل الساق والكاحل بسبب التعرض لحادث او بسبب الحروق ، موضحا أن حجم الأنسجة المفقودة تراوح من 6 الي 12 سم طوليا ثم من 6 الي 10 سم عرضيا مشيرا الى انه تم استخدام العضلة الجانبية بالساق بعديه التغذية بعد شقها لتغطيه الأنسجة المفقودة, لافتا ان نتائج العملية كانت ممتازة حيث تماثل جميع الحالات المرضية العشرة للشفاء التام ليس هذا فحسب بل حدث شفاء تام للمكان المانح للعضلة , واستنتج البحث ان استخدام هذه العضلة كوسيله موضعيه بعد شقها هي وسيله آمنه وفعاله كحل موضعي لفقدان مساحات كبيره من الأنسجة في هذه المنطقة.

وتلقى الباحث خطاب شكر من المجلة الدولة لجراحة التجميل الامريكية على هذا البحث الذى تم نشرة بعد تحكيمه من خلال أكبر الاساتذة فى مجالات جراحات التجميل على مستوى العالم مؤكدين أن البحث قد فاز بجائزة أفضل بحث تم نشره لباحث من قارة افريقيا

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا