«مسئول نووي»: عقد إنشاء المحطة النووية المصرية فى مرحلته النهائية .. فيديو

قال الدكتور على عبدالنبي، نائب رئيس هيئة المحطات النووية السابق،إن عقد إنشاء المحطة النووية المصرية دخل فى المراحل النهائية.

لافتا إلى أن إنشاء أول مدرسة نووية بالشرق الأوسط وفى منطقة الضبعة، سيعمل علي الإرتقاء والإرتفاع بالمنطقة، بالإضافة إلي بث روح الحياه إليها من جديد أعلي مستوي، وذلك من خلال إنشاء العديد من الخدمات العامة والمتخصصة التي ستخدم العاملين بالمحطات النووية وطلاب المدارس.

وأضاف «عبد النبي»،خلال تصريحات تليفزيونية، اليوم الأربعاء،أنه لابد من العمل على اختيار كوادر بشرية مصرية بحيث تكون قادرة على إدارة المحطة النووية المزمع إقامتها، مطالبًا بضرورة الاهتمام بالتعليم الفنى، إلي جانب العمل علي إعداد كوارد فنية مدربة على أعلى مستوى، لإدارة كل المنشآت الفنية فى مصر.

وطالب نائب رئيس هيئة المحطات النووية السابق، الرئيس عبدالفتاح السيسي والمشرفين على مشروع الضبعة النووي، بمراجعة شروط العقد المبرم بين الجانبين المصري والروسي ، مشيرًا إلى أن الخبراء الروس متواجدون الآن بالضبعة ويقومون بأعمال الرفع والمساحة وأخذ عينات من التربة لتصميم مبانى المفاعل والمبانى الملحقة به، وفى انتظار قدوم سفينة ابحاث لإجراء عملية مسح فى البحر.

وكانت وكالة الأنباء الروسية نوفوستى، قد نقلت أمس، عن شركة روس أتوم الروسية المتخصصة فى بناء المفاعلات النووية،أن حقيبة الأعمال الخارجية للشركة والمكلفة بتنفيذها تصل إلى 80 مفاعلا نوويا بينها 4 فى مصر، وأن عقد إنشاء المحطة النووية المصرية فى مرحلته النهائية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا