المشاركون ببرنامج الزائر الدولي في مجال التعليم بأمريكا يوصون بإنشاء جامعات أهلية لا تسعى للربح

أوصى الوفد المصرى المشارك فى برنامج الزائر الدولى فى مجال التعليم العالى والذى عقد بالولايات المتحدة الأمريكية بإطلاق وزارة الخارجية المصرية لمثل هذه البرامج لاستضافة زائرين دوليين للتعرف على السمات المميزة لمصرفي مختلف المجالات وتشجيع انشاء ائتلاف بين الجامعات المصرية مع بعضها البعض او مع الجامعات العالمية لتدعم جامعات الائتلاف بعضها ودراسة انشاء جامعات اهلية خاصة (خدمة المجتمع) لا تسعى للربح مدة الدراسة بها سنتين وتقدم برامج تقنية مهنية تخدم سوق العمل ويستطيع خريجيها بعد ذلك الانضمام لسوق العمل او استكمال الدراسة الجامعية في الجامعات العادية تبعا للتخصص .

وكذلك دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع الاكاديمي ومراعاة الاحتياجات القياسية لهم في المنشآت التعليمية والشوارع ووسائل المواصلات ودراسة منح رخص لمزاولة المهنة للمدرسين بعد التخرج وقبل العمل للتأكد من أهليتهم للعمل في مجال التدريس وربط الميزانية المخصصة للجامعات والمؤسسات التعليمية عموما بحصولها على الاعتماد المؤسسي والاعتماد البرامجي.

كما أوصى الوفد الذى شارك فيه كل من الدكتور ناصر خميس الجيزاوي وكيل كلية الزراعة جامعة بنها لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور رشا كمال محمد مدير مكتب الاتصالات والدعم الدولي بكلية التربية جامعة عين شمس وأحمد علي فرغلي وكيل كلية الدراسات العليا ببنى سويف والدكتور طلعت محمد فراج مدرس الادب المقارن ومنسق برامج التعلم عن بعد بجامعة الازهر والدكتور أبو الحسن الشاذلى مدير وحدة ادارة المشروعات بجامعة اسوان بدراسة تقديم بعض المقررات الدراسية وبعض البرامج التعليمية في نظام التعلم عن بعد وتقديم برامج اكاديمية الكترونية من خلال الانترنت وذلك برسوم دراسية منخفضة عن التعليم النظامي العادي مع عمل التحديث اللازم بالوائح الدراسية.

وكذلك دراسة تطبيق نظام التعلم التعاوني وعمل الشراكات اللازمة مع المستفيدين وجهات التوظيف لاستقبال طلاب هذه البرامج للعمل لديهم بجانب الدراسة لاكسابهم المهارات اللازمة لسوق العمل وتطبيق التعلم من خلال المشروعات (التعلم القائم على البراهين) في البرامج الدراسية وتكوين مجلس استشاري لكل برنامج تعليمي من الخبراء وجهات التوظيف للمراجعة الدورية للبرنامج ومدى ملائمته لسوق العمل.

وكذلك انشاء برامج دراسية لاعداد المدرسين للتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة سواء للاعاقات البسيطة (التوحد) او الاعاقات الكبيرة (فقد السمع والبصر) وانشاء مكاتب للتميز والابتكار بكل كلية وتجهيزة بما يتناسب وطبيعة الدراسة بها والسماح للطلاب الدوليين بانشاء اتحاد طلاب خاص بهم وانشاء مكاتب لهم بكل كلية ,انشاء برامج دراسية بلغات دولية في مختلف االتخصصات والترويج لها بالملحقيات الثقافية لسفارات الدول الاجنبية العاملة في مصر وتشجيع الطلاب للانتماء للجامعة بعمل سجل مصور باشهر خريجين الجامعة من الشخصيات العامة على المستويين المحلي والدولي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا