سفارة إندونيسيا بالقاهرة تحتفل بذكرى الاستقلال بحضور عدد من الوزراء

احتفلت السفارة الإندونيسية بالقاهرة، مساء أمس الثلاثاء، بالذكرى الـ 71 لعيد الاستقلال الوطنى الاندونيسى بمقر إقامة سفيرها بجاردن سيتى وسط حضور كبير من المسئولين المصريين .
حضر الحفل عدد من وزراء الحكومة المصرية منهم سحر نصر وزيرة التعاون الدولى، ومحمد راشد وزير السياحة، ومحمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وعدد كبير من سفراء الدول الآسيوية والأوروبية والإفريقية وممثلى المنظمات الدولية لدى القاهرة .
وقال السفير حلمى فوزى، سفير إندونيسيا لدى القاهرة، خلال كلمته بالحفل، إنه يجب خلال السنوات المقبلة تعزيز وتطوير العلاقات بين إندونيسيا وتوطيد التعاون الاستراتيجى والتقنى بينهما .
وأضاف فوزى:"نحن بلد غنى ومتنوع الثقافة والعادات والتقاليد، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 250 مليون موزعين على 34 محافظة فى أكثر من 17 ألف جريرة ويتحدثون أكثر من 500 لغة ولهجة مختلفة ومع ذلك إندونيسيا ثالث أكبر الدول الديمقراطية فى العالم، وهى ثالث أكبر عدد من السكان المسلمين العالم وأيضا عدد من المسيحيين المخلصين والهندوس والبوذيين، والمؤمنين من العديد من الديانات المحلية التى تعيش في سلام ووئام، وكل ذلك يعيش تحت الشعار الوطنى الوحدة فى التنوع".
واستطرد السفير الإندونيسى حديثه قائلا:" نحن فخورون أن إندونيسيا هى دولة ديمقراطية ومحافظة على تقاليد الإسلام والحداثة فى الوقت نفسه، وإننا ملتزمون دائما بتعزيز الديمقراطية والتسامح والتعددية والسلام".
وأوضح السفير: "اسمحوا لى أيضا أن أستغل هذه الفرصة لأعرب عن امتناننا العميق لشعب وحكومة جمهورية مصر العربية، وعن العلاقات الودية والقوية والمتينة بين البلدين".
وأضاف فوزى :"الإندونيسيين لم ينسوا أن مصر من أوائل الدول التى اعترفت باستقلال بلادنا فى عام 1945، كما لاحظنا أن الوثيقة الثنائية الأولى التى وقعتها إندونيسيا مع دولة أجنبية كانت معاهدة الصداقة مع مصر فى عام 1947 ".
وأشار إلى أنه فيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية، يجب الشعور بالفخر حيث أن حجم التبادل التجارى بين البلدين بلغ مستوى كبيرا ، حيث ارتفع لأكثر من 1 مليار دولار أمريكى لمدة خمس سنوات متتالية منذ عام 2011 .
وأنهى السفير الإندونيسى كلمته قائلا:"أود أيضا أن أغتنم هذه الفرصة لأعرب عن امتنانى للحكومة المصرية ومصر لحفاوة الاستقبال والاستضافة العظيمة لنحو خمسة آلاف من الطلبة الاندونيسيين، ونتمنى أن يكون وجودهم بالقاهرة رصيدا لزيادة الاتصال بين إندونيسيا ومصر فى المستقبل".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا