عبد المنعم سعيد: هيلارى كلينتون كسبت المعركة الشخصية ضد "ترامب"

قال الدكتور عبد المنعم سعيد، رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية و الإستراتيجية وخبير العلاقات الدولية، إن المناظرة الأولى بين المرشحين الأمريكيين أخذت أهمية كبير لاقتراب انتخابات الرئاسة الأمريكية، مشيرا إلى أن المنافسين يحاولان استقطاب الناخبين فى الولايات التى لا تحسم قرار انتخابها لمرشح إلا فى آخر فترة من سباق الانتخابات الأمريكية.
وأضاف رئيس مركز الأهرام للدراسات، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن االمناظرة لم تركز بشكل كبير على السياسة الخارجية بين المرشحين باستثناء الحديث عن داعش والإرهاب وإيران وروسيا، لافتا إلى أنه فيما عادا ذلك كان الحديث عن السياسة الداخلية الأمريكية.
وأشار إلى أن المناظرة ركزت بشكل كبير على الجانب الشخصى لكلا المرشحين، لافتا إلى أن مرشحة الحزب الديمقراطى هيلارى كلينتون ذاكرت جيداً شخصية ترامب، وقامت بالتحضير بشكل جيد للهجوم على منافسها، وهو ما ظهرت به المناظرة من توتر ترامب فى معظم الحديث، وهدوء كلينتون واستفزاز منافسها.
ولفت إلى أن مرشح الحزب الجمهورى أخذ يتكلم بطريقة تلقائية، وهو ما أظهر عليه الارتباك، مشيرا إلى أن هيلارى كلينتون كسبت المعركة الشخصية.
وفيما يخص الشرق الأوسط، أكد أن هيلارى كلينتون كانت واضحة فى حديثها بهزيمة داعش بمساعدة شركائها من الدول الإسلامية.
و بشأن مصر، قال الخبير فى العلاقات الدولية، إن الفرق بين المرشحين ليس كبيراً، لافتا إلى أن الإدارة الأمريكية بشكل عام تعلم أن مصر دولة ذات حضارة عريقة، وبلد الحرب والسلام.
وتابع:" يبدو أن مرشح الشعب الجمهورى ترامب مغامر، وليس لديه تدقيق فى الصراع العربى الإسرائيلى"، مشيرا إلى أن أفعال ترامب ضد المسلمين غير مضمونة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا