الحزب الديمقراطي الكردستاني يؤكد دعمه ومساندته لمطالب المتظاهرين في كردستان العراق

أكد مجلس قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني في السليمانية وحلبجة في إقليم كردستان العراق، أمس /الثلاثاء/ دعمه ومساندته لمطالب المتظاهرين الذين خرجوا اليوم في عدة مناطق من الإقليم.

ونوه المجلس - في بيان صحفي أمس /الثلاثاء/ - إلى أن التظاهرات التي اتخذت شكلا مدنيا هادئًا من قبل جميع الشرائح والطبقات المشاركة في محافظة السليمانية للمطالبة بحقوقها، موضحا "أنه يساند الصيغة المدنية والقانونية والحضارية للتظاهرات التي خرجت أمس".

وكان مئات المعلمين تظاهروا في عدة مدن في إقليم كردستان العراق اليوم، احتجاجا على تأخر صرف رواتبهم بسبب الأزمة المالية الناتجة عن انهيار أسعار النفط وتداعيات الحرب على تنظيم (داعش) الإرهابي منذ عامين، وتركزت المظاهرات في (السليمانية وحلبجة وكركوك ودربنديخان)، بينما شهدت مدينة رانية وقوع بعض أعمال عنف تمكنت السلطات الأمنية من السيطرة عليها.

وأكد المشاركون في المظاهرات في السليمانية والمناطق المحيطة بها عدم رغبتهم في حدوث توترات خلال احتجاجاتهم وتعهدوا بتسليم مثيري الشغب إلى الشرطة والقوات الأمنية الكردية.

وشهدت مدن (السليمانية وحلبجة ورانية وقلعة دزة وكلار وكويه) مظاهرات رفعت شعارات تنتقد حكومة الإقليم وتقصيرها بحق الموظفين والمعلمين.

وكانت حكومة الإقليم، قررت تأجيل موعد بدء العام الدراسي إلى يوم /السبت/ المقبل من أجل الاستعداد بشكل أفضل للعام الدراسي الجديد على ضوء الأزمة المالية والاقتصادية التي يعاني منها الإقليم وأثرت سلبيا على دفع رواتب الموظفين والمعلمين الذين هددوا بالإضراب اعتبارا من اليوم.

يذكر أن أحزاب الاتحاد الوطني الكردستاني، وحركة التغيير، والاتحاد الإسلامي، والجماعة الإسلامية، أكدت يوم /السبت/ الماضي دعمها ومساندتها الكاملة للمطالب الشرعية لموظفي الإقليم والمعلمين وحقهم في حرية التعبير عن معارضتهم دون عنف، وحملت حكومة إقليم كردستان العراق - التي يتزعمها الحزب الديمقراطي - مسؤولية تأمين الرواتب وتحسين معيشة وأوضاع المواطنين، وطالبتها بالإسراع في القيام بواجباتها بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا