بي بي توقع تعديل 3 اتفاقيات التزام وتسجل معدل إنتاج قياسي في حقل نورس

أعلنت شركة بي بي أنها وقعت مع المهندس طارق الملا وزير البترول تعديل باتفاقيات التزام تتعلق بثلاث مناطق وهم منطقة التمساح ومنطقة راس البر و منطقة دلتا النيل البحرية في مصر. هذه التعديلات سمحت بالتنمية الاقتصادية لحقل نورس, حيث حققت الشركة به مؤخرا معدل إنتاج قياسي.
وصرح المهندس هشام مكاوي الرئيس الإقليمي لبي بي شمال إفريقيا بأن “الشركة فخورة بتعجيل أنشطتها في الحفر في مناطق الامتياز الثلاثة مضيفا أن توقيع هذه التعديلات كان خطوة مهمة للغاية سمحت باكتشاف والتنمية السريعة لحقل نورس في منطقة دلتا النيل البحرية الذى بلغ إنتاجه هذا الشهر رقما قياسيا وهو 700 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا, مع استهداف الوصول بالإنتاج إلي 880 مليون قدم مكعب في أوائل عام 2017. علماً ان بي بي تنتوي القيام بحفر آبار إضافية في منطقتي راس البر والتمساح تهدف إلي توفير كميات غاز كبيرة للسوق المحلية في مصر.”
حصة الشركة هي 50% من منطقة التمساح ومنطقة راس البر, في حين تملك حصة بنسبة 25% من منطقة دلتا النيل البحرية. أما بقية الحصص فتملكها شركة إينى من خلال شركة أيوك التابعة لها.
وكانت بي بي قد أعلنت في شهر يونيه الماضي عن كشف غاز مهم آخر في عقد تنمية جنوب بلطيم والذى تم تقييمه على الفور بواسطة بئر أخر وهو بئر بلطيم إس.دبليو-2. وأعلنت الشركة اليوم نجاح تقييم هذا الكشف حيث أظهر البئر وجود منطقة حاوية للغاز يبلغ سمكها الكلى 102 مترا, منها 86 مترا صافية تقع في طبقتين رملتين ترجعان لعصر الميسينيان الجيولوجي وتضمان خزانات ممتازة.

وبهذا البئر الجديد التي نجح تقييمه في منطقة جنوب غرب بلطيم وأنشطة الحفر التي تمت في حقل النورس حتى الآن, ترتفع احتياطيات الغاز المرجحة في المنطقة إلى 3 تريليون قدم مكعب, منها حوالى 2 تريليون في حقل نورس والباقي في الكشف الجديد بمنطقة جنوب غرب بلطيم. وتعكف بي بي وشريكتها إينى فعليا على دراسة خيارات التنمية لهذا الكشف.
وقد أعرب المهندس هشام مكاوي عن سعادته بالنتائج التي تحققت في البئر بلطيم إس.دبليو-2 لأنها تؤكد تزكي الإمكانات الهائلة لطبقة الميسينيان وما تحتويه من احتياطيات مهمة في المنطقة. وأضاف قائلا” “إن خطتنا تقوم على استغلال البنية التحتية القائمة والتي من شأنها التعجيل بتنمية الكشف جنوب غرب بلطيم وبدء الإنتاج المبكر للغاز.”
الجدير بالذكر أن بي بي وإينى(من خلال شركتها التابعة أيوك) تتقاسمان عقد تنمية جنوب بلطيم مناصفة بنسبة 50% لكل منهما. وقامت بحفر البئر التقييمية شركة بتروبيل وهى شركة مشتركة بين أيوك والهيئة المصرية العامة للبترول (EGPC) الشريك الممثل للدولة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا