أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكى: تأخير إعلان ياهو عن اختراقها غير مقبول

صرح 6 من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى أن تأخير ياهو فى الإبلاغ عن أكبر اختراق للبيانات فى التاريخ لمدة عامين أمر "غير مقبول". ووفقا للخطاب الذى حصل عليه موقع رويترز سأل أعضاء مجلس الشيوخ "ماريسا ماير" الرئيس التنفيذى لشركة ياهو عن سبب تأخير الإبلاغ عن الاختراق الهائل الذى أثر على أكثر من 500 مليون حساب قبل عامين، إذ يأتى هذا الخطاب بعد إعلان ياهو الأسبوع الماضى عن هذا الاختراق الهائل الذى حدث عام 2014، والذى يعد الأكبر فى التاريخ، وألقت الشركة اللوم على بعض الهجمات التى ترعاها الدولة ولم تحدد الشركة الأسباب بشكل دقيق.
وقال أعضاء مجلس الشيوخ إنهم منزعجين أن اختراقا بهذا الحجم لم تتم ملاحظته فى ذلك الوقت، فهذا يعنى أن الملايين من بيانات الأمريكيين تعرضت للخطر لمدة عامين، وهو أمر غير مقبول، إذ يعد هو الأحدث فى سلسلة من اختراق البيانات التى أثرت على خصوصية الملايين من المستهلكين الأمريكيين فى السنوات الأخيرة، لكنها تعد الأكبر. ووقع السيناتور باتريك ليهى، وآل فرانكن، وإليزابيث وارن، وريتشارد بلومنتال، وروى وايدن، وإدوارد ماركى الرسالة، المؤرخة أمس الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا