خبير: الأمريكان لا يهتمون بمشاهدة مناظرات مرشحيهم للرئاسة «فيديو»

قال محمود إبراهيم، الباحث في الحملات الانتخابية السياسية، إن المناظرات بين مرشحي الرئاسة الأمريكية تهدف إلى مخاطبة الأصوات المتارجحة والعائمة، موضحًا أن المجتمع الأمريكي لا يهتم بمشاهدة المناظرات التي تتم بين المرشحين للرئاسة.

وأضاف «فهمي»، خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن المناظرات التي تتم بين المرشحين الأمريكيين ويتم تصديرها لنا فقط، ولكن الواقع أن الأمريكان يهتمون بالانتخابات وليس المناظرات وفي النهاية الأمر يكون محسومًا.

وأشار الباحث في الحملات الانتخالية السياسية، إلى أن المناظرات أنشئت في عام 1868 حتى يعرف الجمهور المرشحين الذي لا يعرف عنهم شيئا لان في هذا الوقت لا يوجد تلفزيون، مضيفا أن أغلب المستشارين السياسيين في الغرب خاصة أمريكا يأتون من مراكز الأبحاث والجامعات، لذلك ينحجون في بيع الفكر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا