طائرة بدون طيار تكشف الدمار الهائل في شرق حلب

أظهر مقطع فيديو صورته طائرة بدون طيار حجم الدمار الهائل في مدينة حلب الناجم خاصة عن الغارات المستمرة منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار، على الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.
والفيديو الذي نشرته وكالة “رويترز” اليوم الثلاثاء، يظهر مبان منهارة نتيجة استخدام القوات الحكومية وروسيا لقنابل خارقة للتحصينات دمرت مناطق بأكملها.
وانتهت الهدنة التي استمرت أسبوعا، يوم الاثنين، عندما تعرضت قافلة مساعدات لقصف جوي، قبل أن تشن الطائرات الروسية والسورية غارات مكثفة على شرقي حلب.
ويخضع نحو 250 ألف في الجزء الذي تسيطر عليه المعارضة في حلب لحصار من القوات الحكومية والميليشيات الأجنبية الموالية لها، وقصف مستمر أسفر عن سقوط عشرات القتلى منذ مساء الخميس الماضي.
وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، قال، الثلاثاء: “إن الهجمات على حلب تشكل “انتهاكا فاضحا للقانون الدولي”، وحض روسيا على بذل “جهود ذات مصداقية” لإعادة العمل بالهدنة.
والولايات المتحدة وصفت قصف روسيا، الت تدعم الرئيس السوري بشار الأسد، “بالوحشي”، وقالت إن موسكو تقتل المدنيين والمسعفين وعمال الإغاثة.
وتنفي روسيا استهداف المدنيين في شرق حلب التي خلف قصفها المستمر أزمة إنسانية خطيرة ونقصا في المواد الغذائية والأدوية، دفع دول غربية إلى اعتباره “يرقى إلى جرائم حرب”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا