مفاجأة … على الرغم من الازمة الاقتصادية ومطالبة الرئيس للمواطنين بالتنازل عن الفكة … وزيرة التضامن تمتنع عن ركوب الدرجة الاقتصادية

على الرغم من الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها مصر وعدد كبير من الدول وعلى رأسها الدول الخليجية وذلك بعد إعلان تلك الدول عن تبني حالة تقشف بعد إنهيار أسعار البترول العالمية والتي أدت إلى ظهور عجز كبير بموازناتها وخاصة  المملكة العربية السعودية ودولة أدت إلى إعلان حكومة تلك الدول حالة من التقشف تمثل في :-
قيام المسئولين بدولة قطر بالسفر على الدرجة السياحية بدلاً من الدرجة الأولي والاشتراك في حجرة مكتب واحدة وإلغاء اشتراكات المطبوعات الدورية وذلك بعد مطالبة أمير دولة قطر الشيخ تميم للمسئولين بدولة قطر بإتباع سياسة التقشف وتنويع الموارد الاقتصادية بدلاً من الاعتماد على النفط والغاز فقط.
إلا أنه في مصر والتي تمر بأزمة اقتصادية طاحنة لدرجة مطالبة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي للمواطنين بالتنازل عن الفكه للمساهمة بها في بناء مصر، تمتنع وزيرة التضامن الاجتماعي باستقلال الدرجة الاقتصادية على متن الطائرة البريطانية المتجهة إلى لندن وهددت بإلغاء سفرها إذا لم يتم تخصيص مقعد لها على متن الطائرة ضمن مقاعد البزنس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا