أحمد مجاهد عضو "الجبلاية" يفتح قلبه لـ "صدى البلد": كسبت الانتخابات بـ "ربع كورنر".. ومجلس "علام" استخدمني ذريعة لتبرير ضعفه.. ومذبحة للفروع والمناطق قريبا

أكد المهندس أحمد مجاهد عضو اتحاد الكرة، أن المهندس هانى أبوريدة رئيس مجلس إدارة الجبلاية وعد بإنشاء مبنى جديد لمقر الجبلاية خلال الفترة المقبلة، لافتا الى أن مجلس الجبلاية سوف يسعى الى البحث عن موارد مالية من وزارة الشباب والرياضة والاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا".

ولفت الى أنه نجح فى الانتخابات الاخيرة للجبلاية بشق الأنفس، لافتا الى أن العديد من مندوبي الأندية كانوا يحاربونه بغرض عدم الحصول على العضوية، وقال ساخرا: كسبت انتخابات اتحاد الكرة بربع كورنر حيث كنا لدى خوض المباريات فى الصغر عند وصول النتيجة إلى التعادل يحسب للفريق المتفوق ربع كورنر ويفوز بالنتيجة.

وأشار الى أن هناك العديد من رؤساء الأندية الذين شاركوا فى الجمعية العمومية كانوا يدفعون أموالا من أجل عدم نجاحه فى الانتخابات، مشيرا الى أن أحد مسئولي الأندية أكد له استحالة نجاحه فى الانتخابات.

ورفض مجاهد فكرة العودة إلى تولى منصب رئاسة لجنة شئون اللاعبين فى الجبلاية، لافتا إلى أنه خسر الكثير من الأندية بسبب توليه لهذا المنصب وقال: لن أعود إلى منصب رئيس لجنة شئون اللاعبين ولو منحونى أموال الدنيا كلها لأننى خسرت أندية كثيرة بسبب المنصب وعدم إصدار قرارات وفقا لأهوائهم.

وأضاف: كنت عضوا باللجنة منذ فترة طويلة ثم رئيسا للجنة وكنت مسئولا عن قيد الآلاف من اللاعبين بدون وقوع أى أخطاء، مشيرا إلى ان ذلك جاء على حساب اعصابه وحياته الشخصية لاسيما وأنه كان يستمر فى عمله حتى أوقات متأخرة من الليل.

واعترف مجاهد بأن نظام الأقدمية يسيطر على سفريات البعثات للمنتخبات الوطنية بمختلف مسمياتها إلى الخارج، وكان مجلس إدارة الجبلاية برئاسة المهندس هانى أبوريدة اختار حازم الهوارى عضو الاتحاد رئيسا لبعثة الفراعنة الكبار لخوض مباراة الكونغو يوم 9 أـكتوبر المقبل فى مستهل مشوار تصفيات مونديال روسيا 2018.

وشدد على أن مجلس الإدارة الحالى اعتمد نظام الأقدمية للسفر وترأس بعثات المنتخبات الوطنية وذلك على النحو التالى: حازم الهوارى ثم مجدى عبدالغنى ثم أحمد مجاهد ثم سيف زاهر ثم خالد لطيف ثم الدكتور كرم كردى ثم حازم إمام نهاية بالعضو محمد أبوالوفا.

ونوه الى أن مجلس إدارة الجبلاية برئاسة المهندس هانى أبوريدة يضم أسماء ثقيلة ويتسم بالخبرات الإدارية الكبيرة وقال: مجلس الجبلاية الحالى قادر على قيادة سفينة الكرة المصرية خلال الفترة المقبلة بفضل الخبرات التى يتمتع بها الأعضاء والتى تمكنهم من التعامل مع كافة الازمات التى تثار على الساحة الرياضية.

وتابع: مجلس الجبلاية السابق بقيادة جمال علام اتسم أداؤه بالضعف ولم يكن قادرا على مجابهة الأزمات ويتم تصدير ضعفه نحو أحمد مجاهد لكونهم يعلمون إننى أواجه أى شخصيات رياضية ما جعلنى أدخل فى صدام مع العديد من مسئولى الأندية ورغم ذلك فمجلس علام كان له فضل كبير فى تأهل منتخب مصر الأول إلى أمم أفريقيا فى الجابون.

وقال مجاهد: سيتم خلال الفترة المقبلة تحويل اللجان داخل الجبلاية إلى إدارات على غرار ما يحدث فى الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، لافتا الى أنه ستكون هناك مذبحة فى الطريق للفروع والمناطق لاسيما وأن 90% منهم لا يتوافر فيهم شرط الشهادة الجامعية إلى جانب بند الـ8 سنوات.

وأوضح أن مجلس الإدارة سيقوم بغربلة الفروع والمناطق من أجل القضاء على مراكز القوى، مشيرا إلى أن الاعتماد خلال الفترة المقبلة سيكون على الكوادر من ذوى الكفاءات وذلك للنهوض بالكرة المصرية.

وكشف مجاهد عن موقف الثنائى حازم الهوارى وسحر الهوارى عضوي مجلس الإدارة فى حال صدور حكم قضائى يطيح بهما من الجبلاية وقال: وفقا للائحة النظام الأساسي سيتم الدعوة إلى إجراء انتخابات فى أقرب جمعية عمومية حال صدور حكم ضد الثنائى يطيح بهما من الجبلاية.

وأضاف: سيتم الدعوة للانتخابات على المقعدين الشاغرين فى الاتحاد خلفا للثنائى الهوارى، مشيرا إلى أنه لن يتم تصعيد أى عناصر خاضت الانتخابات الأخيرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا