آراء العلماء في حكم استئذان المرأة زوجها لأداء الحج .. فيديو

قالت الدكتورة نادية عمارة الداعية الإسلامية، إن سفر المرأة وحدَها عبر وسائل السفر المأمونة وطرقه المأهولة ومنافذه العامرة؛ من موانئ ومطارات ووسائل مواصلات عامة، جائز شرعًا، ولا حرج عليها فيه؛ سواء أكان سفرًا واجبًا أم مندوبًا أم مباحًا.

وأوضحت «عمارة»، خلال تقديمها برنامج «قلوب عامرة»، أن الأحاديث التى تنهى المرأة عن السفر من غير محرم محمولة على حالة انعدام الأمن التى كانت ملازِمة لسفر المرأة وحدها فى السابق، فإذا توفر الأمن لم يشملها النهى عن السفر بدون محرم أصلًا وأجمعوا على أن لزوجها أن يمنعها من حج التطوع، وأما حج الفرض فقال جمهور العلماء: ليس له منعها منه".

وأشارت الداعية الإسلامية، إلى أن مذهب جمهور العلماء جواز سفر المرأة لحج الفرض ولو لم يأذن لها الزوج، وحجتهم في ذلك أن حق الزوج لا يقدم على فرائض العين، فليس للزوج منع زوجته من الحج لأنه فرض عين عليها.

ووألمحت إلى أن الشافعية ذهبوا في الأصح عندهم إلى أنه لا بد من إذن الزوج في الفرض والنفل، لأن في ذهابها تفويت حق الزوج، وحق العبد مُقدم، ولأنهم رجحوا أن الحج مُفروض على التراخي، فيؤدى في السنة المقبلة.

ورجحت ما ذهب إليه الجمهور من جواز سفرها للحج من غير إذن الزوج، مضيفة: أنه لا حرج على المرأة في الحج إذا كان حج فرض ووجدت محرمًا يحج معها أو رفقة مأمونة، وأما إن كانت قد حجت من قبل فليس لها السفر إلا بإذن الزوج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا