جلسة صلح بين عائلتين بطامية فى الفيوم بحضور المحافظ ومدير الأمن

شهد الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم واللواء قاسم حسين مدير الأمن مراسم توقيع الصلح بين عائلتى "النويرى" و"حمودة" بقرية دار السلام التابعة لمركز طامية، بحضور محمد سيد عيد رئيس مركز ومدينة طامية وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية والأمنية ورموز العائلات فى طامية.
وقام أحد أفراد عائلة النويرى بتقديم الكفن لأفراد عائلة حمودة وتعانق أفراد العائلتين، متعاهدين على التآخى فيما بينهم.
وأكد محافظ الفيوم، فى كلمته خلال الجلسة، أن التسامح من شيم الكرام إقتداءًا برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، مشيرًا إلى ضرورة طى صفحة الماضى بكل ما جاء فيها، وأن يعم التسامح والوئام بين الجميع من أجل رفعة الوطن، كما طالب المحافظ الجميع بالعمل الجاد والمشاركة بفاعلية فى دفع عجلة البناء والتنمية والنهوض بالمحافظة فى كافة القطاعات.
وطلب مدير أمن الفيوم من الجميع الوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء من الشرطة والقوات المسلحة والمواطنين الشرفاء، ونقل إلى المشاركين فى جلسة الصلح تحيات وزير الداخلية وتقديره لكافة مبادرات الصلح التى تمنع نزيف الدم بين العائلات المصرية.

المحافظ ومدير الأمن خلال جلسة الصلح

جانب من الجلسة

المحافظ يلقي كلمته خلال الجلسة

الأهالى يشهدون تقديم الكفن

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا