زوارق القوات المسلحة تنقل جثامين ضحايا الهجرة غير الشرعية برشيد

واصل رجال القوات البحرية وقوات حرس الحدود جهودهم لانتشال باقى جثث مركب الهجرة الغير شرعية التى غرقت يوم الأربعاء الماضى قبالة سواحل رشيد على البحر المتوسط .
ونقلت زوارق الإنقاذ البحرى 33 جثة، اليوم الثلاثاء، إلى منطقة البوغاز، لتعرف أهالى المفقودين على ذويهم، وبذلك يرتفع عدد الجثث التى تم استخراجها منذ وقوع الحادث إلى 202 جثة بين مصريين وأفارقة ، وتبين وجود عدد كبير من الجثث المتحللة للضحايا بداخلها، والتى تسببت المياه فى اختفاء معالمها .
ومن جانبه، أكد الدكتور علاء عثمان وكيل وزارة الصحة بالبحيرة على جاهزية كافة المستشفيات لاستقبال أى متوفين جدد فى حادث مركب الهجرة الغير شرعية
وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أنه تم الدفع بعدد من مفتشى الصحة للكشف على المتوفين وإنهاء إجراءات تسليم الجثث لذويهم حال التعرف عليهم، مشيرًا إلى وجود أماكن خاليه بمشارح المستشفيات الحكومية بالبحيرة .
وفى هذا السياق توجه الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة لمتابعة والإشراف على عملية انتشال الجثامين من موقع غرق الباخرة فى عرض البحر على بعد 12 كم من شواطىء مدينة رشيد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا