مؤتمر حول العلاقات المصرية الفرنسية أكتوبر المقبل بمكتبة الإسكندرية

ينظم مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية حدثين متوازيين خلال الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر القادم، الأول مؤتمر بعنوان “قرنان من العلاقات الفرنسية المصرية: مصير وآفاق مشتركة”، والثاني مهرجان مفتوح للجمهور بعنوان “مهن الدول الفرنكوفونية”، والذي سيقام في ساحة الحضارات بالمكتبة، وذلك في إطار أنشطة المركز المتتابعة التي تهدف إلى نشر اللغة الفرنسية والثقافات الفرنكوفونية.
وأفاد بيان صحفي صادر عن مكتبة الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، بأن مؤتمر العلاقات الفرنسية المصرية سيلقي الضوء على الروابط التاريخية والسياسية والثقافية التي تجمع بين البلدين، ويأتي تحت رعاية كل من وزارة الخارجية المصرية، وسفارة فرنسا في مصر، ووزارة السياحة المصرية، وبالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر.
ويتكون المؤتمر من 6 جلسات تعقد على مدار يومين، تتناول موضوعات السياسة والدبلوماسية، الاقتصاد والتنمية، الفنون والثقافة، التاريخ والآثار والتراث، وأخيرا الفرنكوفونية في مصر.
ويتحدث في هذه الجلسات نخبة من الشخصيات المصرية والفرنسية المنتمين إلى مجالات مختلفة، سياسية ودبلوماسية وثقافية وأدبية وأثرية.

وذكرت المكتبة أن بالنسبة لمهرجان “مهن الدول الفرنكوفونية”، فيركز على ما تتميز به دولة فرنسا من حرف متنوعة وفنون للطهي، باعتبارها ضيف شرف المهرجان، بخلاف الدول الفرنكوفونية الأخرى الإفريقية والأوروبية، مثل سويسرا وساحل العاج وغيرهما من الدول التي اختيرت لتجسيد ثراء الثقافات الفرنكوفونية.
ويتضمن المهرجان العديد من الفعاليات؛ من بينها حفلات لعدد من الفرق الموسيقية؛ مثل فريق “جناوا” و”وسط البلد”، فضلاً عن العديد من ورش العمل الموجهة لطلبة المدارس الفرنكوفونية المدعوين من مدارس الإسكندرية والقاهرة طوال أيام المهرجان؛ وتهدف هذه الورش إلى إعلاء قيمة العمل اليدوي والمنتجات الحرفية، وسيتم إثراء معارف طلبة المدارس الفرنكوفونية حول المهن الحرفية المختلفة من خلال ورش العمل المختلفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا