حبس ضابط شرطة وخفيرين فى واقعة مقتل شاب بالشرقية

قررت نيابة أبوكبير برئاسة أحمد العدوى مدير النيابة، وبإشراف المستشار وليد حمال، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الشرقية، مساء اليوم، حبس ضابط شرطة وخفيرين من قوة نقطة أولاد موسى بأبوكبير، أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وذلك بعد مقتل شاب وإصابة نجل عمه وخفير نظامى، بأعيرة نارية.
تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء هشام خطاب، مدير البحث الجنائى، يفيد أنه أثناء قيام "أحمد ح" الضابط المسئول عن نقطة أولاد موسى، بدائرة أبو كبير بالمرور بدائرة المركز لتفقد الحالة الأمنية، وأثناء تواجده بقرية الحصوة، بالقرب من مقهى قام أحد الشباب بالفرار من المقهى، فقام أحد الخفراء بإطلاق عيار نارى لإيقافه، وأسفر ذلك عن مقتل شاب يدعى "محمد فوزى" تصادف مروره وقت الحادث.
فيما أصيب خفير نظامى تم نقله لمستشفى الأحرار، لتلقى العلاج، وسادت حالة من الاستياء بين أهالى القرية وتجمهر عدد من الأهالى أمام مستشفى أبوكبير، اعتراضا على ما حدث، فيما انتقلت الأجهزة الأمنية، إلى مكان الواقعة، وقرر اللواء رضا طبلية مدير الأمن، التحفظ على الخفير، وفتح تحقيق فى الواقعة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا