الأرق والاكتئاب يؤديان إلى الزهايمر

اضطرابات النوم والاكتئاب المزمن يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض الزهايمر مع تقدم العمر، حتى لو لم يحمل الإنسان جينات وراثية لهذا المرض.
هذا ما نشره باحثون من جامعة فلوريدا الدولية في الولايات المتحدة الأمريكية، وجاء فيه تحذير يفيد بأن قلة النوم والاكتئاب المزمن يؤديان إلى مرض الزهايمر، في مجلة International Psychogeriatrics.
وحلل الباحثون بيانات 11500 شخصٍ لم يحمل أي منهم في بداية الدراسة أية علامات تدل على ضعف القدرات العقلية، وهي الصفة المميزة لمرض الزهايمر، وتمت مراقبة المشاركين في الدراسة لفترات طويلة، ركز فيها الباحثون على وجود صلات بين اضطراب النوم والاكتئاب، والاستعداد الوراثي لمرض الزهايمر وعلاقته بظهور المرض لاحقا.
وأكدت نتائج الدراسة أن البشر الذين يعانون من اضطرابات النوم أو الاكتئاب، تزيد فرصة الإصابة بالمرض لديهم بشكل كبير، في حالة الاكتئاب ترتفع النسبة حتى 10 مرات، أما في حالة الأرق فقد تصل إلى 7 مرات، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وقال رئيس قسم الطب النفسي في جامعة “كونيتيكت” ديفيد ستيفنز: ” هناك حاجة إلى بحوث أكثر لفهم الدور الحقيقي الذي يلعبه الأرق والتوتر العصبي في تطور مرض الزهايمر”.
يُذكر أنه في وقت سابق وجد علماء أمريكيون العوامل الغذائية التي تؤدي إلى تطور مرض الزهايمر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا