بريطانيا ترحب بخطوات مصر في عملية الإصلاح الاقتصادي

التقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء اليوم بـ «جيفرى دونالدسون»، مبعوث رئيس الوزراء البريطانى للتجارة، بحضور وزيرة التعاون الدولي، وسفير بريطانيا لدى القاهرة.

أكد رئيس الوزراء تميز العلاقات الثنائية التي تربط بين مصر وبريطانيا، مشيرًا إلى اللقاء الذي جمع الرئيس عبد الفتاح السيسي بـ «تريزا ماي» رئيسة الوزراء البريطانية على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الذي جسد الإرادة المشتركة لدفع وتنمية العلاقات المشتركة بين البلدين في مختلف المجالات.

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، أن رئيس الوزراء أشار إلى أن الحكومة تقوم بتنفيذ برنامج للإصلاح الاقتصادي، مصري 100%، ويلبي جميع المتطلبات الخاصة بتحقيق التنمية المستدامة وتوفير احتياجات المواطنين، مشيرًا إلى أن هناك العديد من الفرص الواعدة للإستثمار بمصر والمطروحة أمام الجانب البريطاني وبخاصة في قطاعي النقل والإتصالات.

كما أعرب عن التطلع لدعم الجانب البريطاني للسفيرة مشيرة خطاب ـ مرشحة مصر لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو ، التي لديها رصيد كبير من الخبرة في العمل العام، وتنفيذ البرامج الاجتماعية والثقافية.

رحب المبعوث البريطاني بالخطوات الإيجابية التي تتخذها الحكومة المصرية في إطار الإصلاح الاقتصادي، مؤكدًا أن إستقرار مصر ركيزة أساسية لاستقرار المنطقة، ومشيرًا إلى أن بريطانيا تتطلع للتعاون معها لتحقيق الأهداف الإقتصادية المنشودة من خلال قيام الشركات البريطانية بضخ المزيد من الإستثمارات في السوق المصري.

كما نوه إلى المؤتمر الذي عقده مجلس الأعمال المصري البريطاني بالقاهرة اليوم، والذي تم خلاله طرح العديد من المشروعات وفي مقدمتها مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وكذا الفرص المتاحة أمام المستثمرين، مؤكدًا تطلع بلاده لأن تكون شريكًا رئيسيًا في تلك المشروعات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا