أشرف زكى: أرفض إرهاب غرفة صناعة السينما فى أزمة أحمد الفيشاوى

استنكر الفنان أشرف زكى نقيب الممثلين، الخطاب الذى وصله من غرفة صناعة السينما بشأن أزمة الفنان أحمد الفيشاوى مع المنتجة ناهد فريد شوقى، لما به من تعديات على اختصاصات النقابة ولغة تهديد يرفضها زكى شكلاً وموضوعاً.
وأكد نقيب الممثلين لـ"اليوم السابع": "وصلنى خطاب من غرفة صناعة السينما أثناء تواجدى بالمغرب وأنا أرفضه شكلاً وموضوعاً، فالغرفة ليست وصية على النقابة أن تقوم بتوجيهه وليس من حقها الاحتكاك بأى ممثل، وليس لها أى سلطة أيضاً فى إجباره على التحقيق مع ممثل أم لا، وأرفض تماماً اللغة الإرهابية التى كُتب بها خطاب الغرفة".
وأضاف النقيب: "نقابة الممثلين هى المنوطة بالتعامل مع الممثلين وموضوع أحمد الفيشاوى يتم التحقيق فيه من خلال لجنة مشتركة بين نقابة الممثلين ونقابة السينمائيين، لكن الغرفة تتجاوز اختصاصاتها، وإذا كانوا يهددوا الممثل، أقول إنهم لا يستطيعون القرب منه طوال ما النقابة موجودة، فلا يوجد أى داع للتصعيد مثلما يفعلون معنا لأنى أرى نوعا من الانحياز التام، فأنا من الممكن أن أمنع الفنانين من التعامل مع أى منتج".
وتابع أشرف زكى: "الغرفة صعدت معانا تصعيد غير عادى، سأعود من المغرب غداً وهعمل اجتماع مجلس إدارة طارئ يوم الجمعة لأن ما حدث هو إهانة للنقابة".
وجاء فى خطاب الغرفة للنقابة، بإخطارها اتخاذ الإجراء اللازم ضد أحمد الفيشاوى لمخالفته لالتزاماته الواردة بعقده مع شركة أفلام ناهد فريد شوقى الذى وقعه بتاريخ 14 يناير 2016، وأنه فى حالة عدم حل وإنهاء الخلاف ودياً ستضطر الغرفة لاتخاذ قرارها بالتنبيه على جميع المنتجين أعضاء الغرفة بعدم التعامل نهائياً مع الفنان أحمد الفيشاوى، وعدم قبول أى استمارات بيانات لأفلام تتضمن اسمه.

خطاب غرفة صناعة السينما لنقابة الممثلين

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا