ألاردايس يتهم الصحفيين بقتله

صرح وكيل سام ألاردايس مدرب المنتخب الإنجليزى لكرة القدم، بأن المدرب الإنجليزى فى حالة نفسية سيئة للغاية بعد الفضيحة، التى ورطه بها بعض الصحفيين ليلة أمس الاثنين.
ذكرت شبكة "سكاى سبورت" الإخبارية، أن وكيل المدرب الإنجليزى، أكد أنه يعانى من حالة نفسية سيئة وأنه كان خائفا وعصبيا ومتوترا للغاية، وأنه قال له خلال الحديث معه اليوم الثلاثاء قبل بدء التحقيقات بشأن قضية الرشوة التى تورط بها " إن حياتى فى كرة القدم الآن قد انتهت، أنهم قتلونى، هؤلاء الصحفيين قد أنهوا مسيرتى".
وصرح مسئول بالاتحاد الإنجليزى لكرة القدم، بأنه سيتم مناقشة بقاء ألاردايس بوظيفة مدرب المنتخب الإنجليزى، ولكنه يجب ألا يفاجأ فى حالة معرفته بنبأ استبعاده من وظيفته.
وكان المدرب الإنجليزى تعرض لفضيحة الحصول على رشوة، من بعض الصحفيين الذين قاموا بخداعه والتنكر فى زى مستثمرين من الشرق الأقصى، وتسجيل مقطع فيديو له خلال تلقيه مبلغ 400 ألف جنيه إسترلينى مقابل تقديم معلومات عن كيفية التحايل على قوانين الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم الخاصة بانتقال اللاعبين، بالإضافة إلى تسجيل اعترافات له خلال إساءته لروى هودجسون المدرب السابق لمنتخب الاسود الثلاثة.
وأعلن سام ألاردايس أنه على استعداد لتقديم اعتذار رسمى لروى هودجسون فى أى وقت.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا